Home » , » Kehilangan Arah Kiblat

Kehilangan Arah Kiblat

Written By Dadak Raden on Sabtu, 07 Juli 2012 | 17.11.00

Mazz Rofii  

Seseorang yang kehilangan arah, berkewajiban berusaha mencari arah kiblat kemudian sholat sesuai dengan arah yang diyakini sebagai arah kiblat dengan melihat tanda-tanda, seperti arah angin, matahari dan lain sebainya. Dan apabila tidak dapat menentukan arah kiblat sesuai dengan keyakinannya, maka tetap berkewajiban sholat menghadap arah manapun yang dikehendaki (disebut sholat lihurmatil wakti). Pada kesempatan yang mungkin, dia berkewajiban mengqodlo’.

نهاية المحتاج إلى شرح المنهاج 1/443 ط/دار الفكر

(ومن أمكنه علم القبلة ) بأن كان بالمسجد الحرام أو بمكة ولا حائل , أو على جبل أبي قبيس , أو على سطح وهو متمكن من معاينتها وحصل له شك فيها لنحو ظلمة لم يجز له العمل بغير علمه و ( حرم عليه التقليد ) أي الأخذ بقول مجتهد ( والاجتهاد ) فلا يجوز له العمل به كالحاكم إذا وجد النص ….. ( وإلا ) أي بأن لم يمكنه علم القبلة بشيء مما ذكر أو ناله مشقة في تحصيله ( أخذ ) وجوبا ( بقول ثقة ) بصير مقبول الرواية ولو عبدا أو امرأة ( يخبر عن علم ) بالقبلة أو محراب معتمد سواء أكان في الوقت أم غيره …..

( فإن فقد ) ما ذكر ( وأمكنه الاجتهاد حرم ) عليه ( التقليد ) وهو قبول قول من يخبر عن اجتهاد إذ المجتهد لا يقلد مجتهدا ويجب عليه الاجتهاد إلا إن ضاق الوقت عنه كلا اجتهاد بل يصلي على حسب حاله وتلزمه الإعادة ويجوز الاعتماد على بيت الإبرة في دخول الوقت والقبلة لإفادتها الظن بذلك كما يفيده الاجتهاد , أفتى به الوالد رحمه الله تعالى وهو ظاهر .

( وإن ) ( تحير ) المجتهد فلم يظهر له شيء لنحو غيم أو تعارض أدلة ( لم يقلد في الأظهر ) لأنه مجتهد والتحير عارض يرجى زواله عن قرب غالبا ( وصلى كيف كان ) لحرمة الوقت ( ويقضي لندرته ) والقول الثاني يقلد بلا قضاء لأنه الآن عاجز عن معرفة الصواب فأشبه الأعمى , ومحل الخلاف كما قاله الإمام عن ضيق الوقت , أما قبله فيمتنع التقليد قطعا لعدم الحاجة إليه , ونازعه في شرح الوسيط وقال : إن ما قاله الإمام شاذ والمشهور التعميم .

إثمد العينين في اختلاف الشيخين 22

(مسألة): من تحير في القبلة صلى كيف شاء لحرمة الوقت وإن لم يضق الوقت، وجوّز زوال تحيره عند (حج)