Home » , » Menaggapi hasil keputusan MK tentang anak hasil zina

Menaggapi hasil keputusan MK tentang anak hasil zina

Written By Dadak Raden on Jumat, 13 Juli 2012 | 00.29.00

 https://encrypted-tbn1.google.com/images?q=tbn:ANd9GcS-6BX2N_PerXa9OWvQSKh9PulIs2ByIcu8VberL7iA0lEgxjBvcQ
Hasil-hasil Bahtsul Masail di Lingkungan Ponpes Sarang

Menaggapi hasil keputusan MK tentang anak hasil zina

Lajnah an-Nadwah al-Ilmiyyah [LNI]

1.Deskripsi Masalah

MK. Jumat (17/2) memutuskan anak yang lahir di luar pernikahan tetap mempunyai hubungan keperdataan, termasuk hak waris dengan ayah biologisnya dengan pertimbangan; untuk menghindari perzinaan dan menjaga anak-anak zina dari terlantar, sebab tidak adanya hak keperdataan, namun dari sebagian ulama' tetap menentang keputusan MK yang juga mengakui anak hasil perzinaan walaupun membenarkan untuk anak hasil nikah siri.


Pertanyaan

a. Bagaimana fiqh menyikapi keputusan MK?

Jawaban:

keputusan tersebut di benarkan jika diperuntukkan anak hasil pernikahan sirri, karena praktek nikah sirri di indonesia memang sudah sah menurut syara'. Oleh sebab itu pemerintah semestinya juga mengesahkannya dan anak yang dihasilkan harus di akui, tidak boleh di samakan dengan anak hasil zina.

Referensi :
1. Faidlul Qodir Juz. 6 hal.377
2. al-Fiqhul Islami wa Adillatuhu juz. 10 Hal.9
3. Fathul Wahab juz.2 hal.392
4. al Fiqhu Ala al-Madzahib Arba'ah juz.5 hal.56
5. al-Mausu'ah al-Fiqhiyyah al-Kuwaitiyyah juz.3 hal 71
6. Tafsir Al-Qurthubi juz.12 hal. 160


فيض القدير - (ج 6 / ص 377)
( الولد ) يقع على الذكر والأنثى والمفرد والجمع ( للفراش ) أي هو تابع للفراش أو محكوم به للفراش أي لصاحبه زوجا كان أو سيدا لأنهما يفترشان المرأة بالاستحقاق سواء كانت المفترشة حرة أو أمة عند الشافعي وخصه الحنفية بالحرة وقالوا ولد الأمة لا يلحق سيدها ما لم يقر به اه . ومحل كونه تابعا للفراش إذا لم ينفه بما شرع له كاللعان وإلا انتفى ومثل الزوج أو السيد هنا واطئ بشبهة وليس لزان في نسبه حظ إنما حظه منه استحقاق الحد كما قال ( وللعاهر ) الزاني يقال عهر إلى المرأة إذا أتاها ليلا للفجور بها والعهر بفتحتين الزنا ( الحجر ) أي حظه ذلك ولا شيء له في الولد فهو كناية عن الخيبة والحرمان فيما ادعاه من النسب لعدم اعتبار دعواه مع وجود الفراش للآخر
الفقه الإسلامي وأدلته - (ج 10 / ص 9)

أسباب ثبوت النسب من الأب: سبب ثبوت نسب الولد من أمه: هو الولادة، شرعية كانت أم غير شرعية، كما قدمنا، وأما أسباب ثبوت النسب من الأب فهي: 1.الزواج الصحيح. 2. الزواج الفاسد 3. الوطء بشبهة. ونبين كل سبب على حدة فيما يأتي: أولاً ـ الزواج الصحيح :اتفق الفقهاء على أن الولد الذي تأتي به المرأة المتزوجة زواجاً صحيحاً ينسب إلى زوجها، للحديث المتقدم: «الولد للفراش» ، والمراد بالفراش: المرأة التي يستفرشها الرجل ويستمتع بها.


فتح الوهاب - (2 / 392)
فصل في تحمل الشهادة وأدائها وكتابة الصك والشهادة تطلق على تحملها كشهدت بمعنى تحملت وعلى أدائها كشهدت عند القاضي بمعنى أديت وعلى المشهود به وهو المراد هنا كتحملت شهادة بمعنى مشهود به فهي مصدر بمعنى المفعول ( تحمل الشهادة وكتابة الصك ) وهو الكتاب ( فرضا فللحاجة إلى إثباته عند التنازع ولتوقف الانعقاد عليه في النكاح وغيره مما يجب فيه الإشهاد وأما فرضية كتابة الصك والمراد في الجملة لما مر أنه لا يلزم القاضي أن يكتب للخصم ما ثبت عنده أو حكم به فلأنها لا يستغنى عنها في حفظ
الحق ولها أثر ظاهر في التذكر


Sedangkan untuk anak hasil zina, maka keputusan tersebut tidak dibenarkan, karena dari keputusan tersebut menjadikan anak dari perselingkuhan mempunyai hubungan kepada ayah biologisnya , dan keputusan ini bertentangan dengan ijma'.


الفقه الإسلامي وأدلته - (ج 10 / ص 9)

اتفق الفقهاء على أن الولد الذي تأتي به المرأة المتزوجة زواجاً صحيحاً ينسب إلى زوجها، للحديث المتقدم: «الولد للفراش» ، والمراد بالفراش: المرأة التي يستفرشها الرجل ويستمتع بها.

الفقه على المذاهب الأربعة - (ج 5 / ص 56)

فالحنفية يثبتون النسب بمجرد العقد وقالوا : إن مجرد المظنة كافية بل قالوا : لو أن رجلا تزوج امرأة بالمغرب وهو بالمشرق لستة اشهر كان الولد ملحقا به ورد بمنع حصولها بمجرد العقد بل لابد من إمكان الوطء ولا شك أن اعتبار مجرد العقد في ثبوت الفراش مجرد ظاهر وذهب أبن تيمية إلى أنه لابد من معرفة الدخول المحقق : وكيف تأتي الشريعة بإلحاق نسب من لم يبن بامرأته ولا دخل بها ولا اجتمع بها بمجرد إمكان ذلك ؟ أجاب الأحناف على ذلك بأن معرفة الوطء المحقق متعسرة فاعتبارها يؤدي إلى بطلان كثير من الأنساب وهو يحتاط فيها واعتبار مجرد الإمكان يناسب ذلك الاحتياط الشافعية والمالكية والحنابلة - قالوا : في هذه المسألة أن الأولاد يكونون للزوج الثاني للتأكد من أنه تزوج المرأة ووطأها وهي فارشه وذلك هو المعقول ولابد في ثبوت الولد أن تأتي المرأة به بعد مضى أقل مدة الحمل وهو ستة اشهر من وقت إمكان الوطء في النكاح الصحيح أو الفاسد عند الأئمة الثلاثة أو تأتي به من وقت العقد وإن لم يجتمع لها عند الحناف أو معرفة الوطء المحقق عند أبن تيمية وهذا مجمع عليه فولدت قبل مضي المدة لقطعنا بأن الولد من قبل العقد فلا يلحق بأحد . وقالوا : لا يجوز إلحاق الولد بأكثر من رجل واحد رأي الخوارج


Memang ada sebagian ulama' yang berpendapat, bahwa anak hasil zina dari perempuan tak bersuami bisa intisab pada ayah biologisnya , dengan alasan agar anak tersebut tidak terlantar sebab dosa yang tidak pernah dilakukan ,namun pendapat ini bisa menimbulkan peluang maraknya perzina'an, lebih-lebih bagi perempuan ,karena dengan berlakunya keputusan MK perempuan yang berzina akan merasa tidak terbebani dengan anak yang dikandungnya .

الموسوعة الفقهية الكويتية (3 \ 71)
وذهب إسحاق بن راهويه، وابن تيمية وغيرهما إلى ثبوت نسب ولد الزنى من الزاني بغير صاحبة فراش الزوجية، لأن زناه حقيقة ثابتة، فكما ثبت نسبه من الأم يثبت نسبه من الزاني كي لا يضيع نسب الولد ويصيبه الضرر والعار بسبب جريمة لم يرتكبها والله تعالى يقول (ولا تزر وازرة وزر أخرى) ومقتضى هذا الرأي أن التوارث يثبت بينهما لأن التوارث فرع ثبوت النسب وهم يثبتونه على الوضع المذكور
تفسير القرطبي - (12 / 160)
الخامسة: قدمت في الآية من حيث كان في ذلك الزمان زنى النساء فاش وكان لإماء العرب وبغايا الوقت رايات، وكن مجاهرات بذلك. وقيل: لأن الزنى في النساء أعر وهو لأجل الحبل أضر. وقيل: لأن الشهوة في المرأة أكثر وعليها أغلب فصدرها تغليظا لتردع شهوتها وإن كان قد ركب فيها حياء لكنها إذا زنت ذهب الحياء كله. وأيضا فإن العار بالنساء ألحق إذ موضوعهن الحجب والصيانة فقدم ذكرهن تغليظا واهتماما.


b. Kalau tidak dibenarkan, bagaimana solusi fiqh menanggapi pertimbangan di atas?

Jawaban:

Solusinya yaitu:

1. Pemerintah harus menerapkan hukum rajam dan cambuk untuk meminimalisir perzina'an

2. Pemerintah harus merubah undang-undang perdata dengan undang-undang yang sesuai dengan   hukum syari'at.

Referensi :
@ 'Ianatut Tholibin juz.4 hal.142
@ Talkhisul Murod hal.263
@ Tafsir Ayatil Qur'an juz 1 hal. 314
إعانة الطالبين - (4 / 142)
والحدود جمع حد وهو لغة المنع وشرعا ما ذكر من الجلد أو الرجم ونحو ذلك من كل عقوبة مقدرة وسميت بذلك لمنعها من ارتكاب الفواحش وشرعت حفظا للكليات الستة المنظومة في قول اللقاني وحفظ دين ثم نفس مال نسب ومثلها عقل وعرض قد وجب فشرع القصاص حفظا للنفس وقتل الردة حفظا للدين وقد تقدمك وحد الزنا حفظا للنسب وحد القذف حفظا للعرض وحد السرقة حفظا للمال وحد الشرب حفظا للعقل وبيان ذلك أنه إذا علم القاتل أنه إذا قتل قتل انكف عن القتل فكان ذلك سببا لحفظ النفس وهكذا يقال في الباقي
تلحيص المراد (263)
(مسئلة) يجب على الحاكم الوقوف على احكام الشرعية التى اقيم لها ولايتعداه الى احكام السياسة بل تجب عليه قصر من تعدى ذالك وزجره وتعزيره وتعرفه ان الحق كذا
تفسير آيات الأحكام - (1 / 314)
ما يرشد إليه الآيات الكريمة
أولاً - القرآن دستور الأمة الإسلامية وعلى المسلمين أن يتمسكوا بتعاليمه الرشيدة .
ثانياً - التشريع لله وحده الذي شرع الأحكام لمصالح عبادة المؤمنين .
ثالثاً - الأحكام الشرعية يجب تنفيذها بدقة ، وتطبيقها على الوجه الأكمل .
رابعاً - الحدودُ شرعت لحفظ الأعراض ، وصيانة الأنساب ، والحِفاظ على الكرامة الإنسانية .
خامساً - يجب أن تنفَّذ الحدودُ بمشهد من الناس ليرتدع أهل الفسق والفجور .
سادساً - استيفاء الحدود من واجب الحاكم المسلم لتطهير المجتمع من أدران الفاحشة
. سابعاً - الرجل والمرأة في اقتراف الفاحشة سواء فيجب أن تسوّى بينهما العقوبة .
ثامناً - الزنى جريمة دينية ، وخلقية ، واجتماعية ، ولذلك حرَّمه الله تعالى .
تاسعاً - لايجوز تعطيل الحدود ، ولا الشفاعة فيها لئلا تكثر الجرائم في المجتمع ، ويختلَّ الأمن .
عاشراً - لا يليق بالمؤمن العفيف أن يتزوج بالفاسقة أو الفاجرة ، كما لا يليقُ بالعفيفة أن تتزَّوج بالفاسق أو الفاجر من الرجال

Oleh Su Kakov di Fiqh Kontemporer