Home » , , » Apakah kencingnya semut najis ?

Apakah kencingnya semut najis ?

Written By siroj munir on Selasa, 28 Agustus 2012 | 16.55.00

Pertanyaan :
Asaalamu'alaikum
mau tanya kencing semut itu najis ?
Sukron..

( Dari : Naufal AL Askari )


Jawaban :
Wa'alaikum salam warohmatullohi wabarokatuh

Kotoran dan kencing binatang, baik itu hewan yang halal dimakan atau tidak, begitu pula kotoran dari ikan, belalang dan hewan yang tak mengalir darahnya itu hukumnya najis menurut pendapat Al Madzhab dikalangan Syafi’iyyah, sedangkan menurut sebagian ulama’ Khurosan kotoran dari ikan, belalang dan hewan yang tak mengalir darahnya hukumnya suci, namun pendapat ini dianggap dho’if ( lemah ).

Namun, najisnya kencing semut itu dima’fu ( Di ampuni/tidak usah disucikan ) jika memang sangat sedikit, hingga tak terlihat oleh mata atau sulit dihindari, seperti halnya najis yang terdapat pada kaki lalat yang terkena najis.

( Dijawab oleh : Siroj Munir )

 
Referensi :
1. Al Majmu’. Juz : 2 Hal : 550
2. Mughnil Muhtaj, Juz : 1 Hal : 127
3. Nihayatul Muhtaj, Juz : 1 Hal : 82

Ibarot :
Al Majmu’. Juz : 2 Hal : 550

وقد سبق أن مذهبنا أن جميع الارواث والدرق والبول نجسة من كل الحيوان سواء المأكول وغيره والطير وكذا روث السمك والجراد وما ليس له نفس سائلة كالذباب فروثها وبولها نجسان على المذهب وبه قطع العراقيون وجماعات من الخراسانيين وحكى الخراسانيون وجها ضعيفا في طهارة روث السمك والجراد وما لا نفس له سائل

Mughnil Muhtaj, Juz : 1 Hal : 127

ويستثنى ميتة لا دم لها سائل فلا تنجس مائعا على المشهور وكذا في قول نجس لا يدركه طرف. قلت: ذا القول أظهر، والله أعلم
................................
وكذا في قول نجس لا يدركه طرف) أي لا يشاهد بالبصر لقلته لا لموافقة لون ما اتصل به كنقطة بول وخمر وما تعلق بنحو رجل ذبابة عند الوقوع في النجاسات (قلت ذا القول أظهر) من مقابله وهو التنجيس (والله أعلم) لعسر الاحتراز عنه فأشبه دم البراغيث، ووجه مقابله القياس على سائر النجاسات

Nihayatul Muhtaj, Juz : 1 Hal : 82-83

وكذا في قول) (نجس لا يدركه طرف) أي بصر لقلته كنقطة بول وما يعلق برجل الذباب فيعفي عن ذلك في الماء وغيره لمشقة الاحتراز عنه باعتبار جنسه
...................................................................................