Home » , , » Hukum Mengqodho' Sholat Hari Raya Dan Tata Cara Mengerjakannya

Hukum Mengqodho' Sholat Hari Raya Dan Tata Cara Mengerjakannya

Written By siroj munir on Selasa, 28 Agustus 2012 | 18.20.00



Soal: Assalamu'alaikum, ada titipan dari teman diwaktu solat eid alfitri kemarin ketiduran dan sangat menyesalinya apakah dia boleh mengqodlo' sholat id? dan bagaimanakah caranya ?

(Pertanyaan dari: Imam Bashori)

Jawab: Wa'alaikum salam warohmatullah wabarakatuh

Menurut pendapat yang pendapat yang shahih dalam madzhab syafi'i, mengqodho' sholat hari raya hukumnya boleh, bahkan disunahkan. Kebolehan mengqodho’ sholat hari raya ini diantaranya berdasarkan hadits;

عَنْ عُمُومَةٍ لَهُ مِنْ أَصْحَابِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، «أَنَّ رَكْبًا جَاءُوا إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَشْهَدُونَ أَنَّهُمْ رَأَوُا الْهِلَالَ بِالْأَمْسِ،  فَأَمَرَهُمْ أَنْ يُفْطِرُوا، وَإِذَا أَصْبَحُوا أَنْ يَغْدُوا إِلَى مُصَلَّاهُممْ

“Diriwayatkan dari Abu 'Umair bin Anas dari paman-pamannya yang juga sahabat Rasulullah shallallahu 'alaihi wasallam bahwa suatu rombongan datang kepada Nabi shallallahu 'alaihi wasallam, mereka bersaksi bahwa mereka telah melihat hilal kemarin. Maka beliau memerintahkan mereka (masyarakat) untuk berbuka puasa, dan keesokan harinya, mereka berpagi-pagi menuju ke tempat shalat (untuk melaksanakan shalat hari raya).”(Sunan Abu Dawud, no.1157)

Dikarenakan sholat tersebut adalah sholat qodho maka berlaku pula hukum-hukum yang berlaku dalam sholat qodho’. Karena itulah sholat qodho’ hari raya bisa dikerjakan kapan saja, begitu juga cara mengerjakannya seperti halnya sholat hari raya pada umumnya namun tanpa ada khutbahnya, selain itu qodho’ sholat hari raya bisa dikerjakan sendirian atau secara berjama'ah.Wallahu a'lam.

(Dijawab oleh : Mazz Rofii, Siroj Munir dan Sunde Pati)

Referensi:
1. Al Majmu' Syarah Al-Muhadzdzab, juz 5 hal. 26-27

قال المصنف رحمه الله: {إذا شهد شاهدان يوم الثلاثين بعد الزوال برؤية الهلال ففيه قولان
(أحدهما) لا يقضي (والثاني) يقضي وهو الاصح فان أمكن جمع الناس صلى بهم في يومهم وان لم يمكن جمعهم صلى بهم من الغد لما روى أبو عمير بن انس عن عمومته رضى الله عنهم قالوا "قامت بينة عند النبي صلى الله عليه وسلم بعد الظهر أنهم رأوا هلال شوال فأمرهم النبي صلى الله عليه وسلم أن يفطروا وأن يخرجوا من الغد الي المصلى".
........................................................................
{الشرح} حديث أبي عمير صحيح رواه أبو داود والنسائي وغيرهما بأسانيد صحيحة ولفظ رواية أبي داود عن أبي عمير بن أنس عن عمومة له من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم " ان ركبا جاؤا إلى النبي صلى الله عليه وسلم يشهدون أنهم رأوا الهلال بالأمس فأمرهم أن يفطروا وإذا اصبحوا يغدوا الي مصلاهم " -إلى أن قال-
أما الأحكام: فقد سبق  في باب صلاة التطوع  أن صلاة العيد وغيرها من السنن الراتبة إذا
فاتت هل يستحب قضاؤها فيه قولان (الصحيح) أنه يستحب.

2. Al-Mughni, juz 2 hal. 289-290
مسألة؛ قال: (ومن فاتته صلاة العيد صلى أربع ركعات، كصلاة التطوع، وإن أحب فصل بسلام بين كل ركعتين) -إلى أن قال- وإن شاء صلاها على صفة صلاة العيد بتكبير. نقل ذلك عن أحمد إسماعيل بن سعيد، واختاره الجوزجاني. وهذا قول النخعي، ومالك، والشافعي، وأبي ثور وابن المنذر؛ لما روي عن أنس، أنه كان إذا لم يشهد العيد مع الإمام بالبصرة جمع أهله ومواليه، ثم قام عبد الله بن أبي عتبة مولاه فيصلى بهم ركعتين، يكبر فيهما. ولأنه قضاء صلاة، فكان على صفتها، كسائر الصلوات، وهو مخير، إن شاء صلاها وحده، وإن شاء في جماعة

3. Al-Mausu’ah al-Fiqhiyah al-Kuwaitiyah, juz 27 hal. 246
لفوات صلاة العيد عن وقتها ثلاث صور
الصورة الأولى : أن تؤدى صلاة العيد جماعة في وقتها من اليوم الأول ولكنها فاتت بعض الأفراد ، -إلى أن قال- وأما الشافعية : فقد أطلقوا القول بمشروعية قضائها على القول الصحيح في المذهب في أي وقت شاء وكيفما كان : منفردا أو جماعة ، وذلك بناء على أصلهم المعتمد ، وهو أن نوافل الصلاة كلها يشرع قضاؤها