Home » , , » Niat qurban dan aqiqah dengan satu hewan sembelihan

Niat qurban dan aqiqah dengan satu hewan sembelihan

Written By siroj munir on Kamis, 18 Oktober 2012 | 12.43.00


Pertanyaan :
Assalamualaikum, aku mau nanya apakah niat aqiqoh dan qurban secara bersamaan diperbolehkan ? 
Monggo jawabannya ,sebelumnya syukron

( Dari : Ubaid Bin Aziz Hasanan )


Jawaban :
Wa'alaikum salam warohmatullohi wabarokatuh

Terdapat dua pendapat berbeda menanggapi permasalah ini :

Pendapat pertama : Menurut Imam Romli, satu hewan sembelihan yang diniatkan untuk qurban dan aqiqoh sekaligus itu bisa mencukupi untuk keduanya. Ini juga merupakan pendapat madzhab Hanbali. Alasannya bahwa apa yang dituju dari aqiqoh dan qurban telah terlaksana meski hanya dengan satu sembelihan saja,  seperti halnya orang yang niat sholat rowatib dan niat sholat tahiyat masjid sekaligus atau orau orang yang mandi jum'at beserta mandi hari raya ketika hari raya bertepatan dengan hari jum'at.

Pendapat kedua : Menurut imam Ibnu Hajar, satu sembelihan yang diniati aqiqoh dan qurban sekaligus tidak dapat mencukupi untuk keduanya, keduanya harus dikerjakan sendiri-sendiri, sebab keduanya merupakan kesunatan tersendiri. Tujuan dari qurban adalah perjamuan umum, sedangkan aqiqoh adalah perjamuan khusus. Selain itu qurban adalah bentuk penebusan jiwa seseorang, sedangkan aqiqoh adalah penebusan jiwa anak.  Jadi, karena keduanya memiliki tujuan yang berbeda maka tidak bisa digabungkan dengan satu sembelihan saja.  Begitu pula tidak dapat diterima peng-qiyasan permasalahan ini dengan mandi jum'at dan mandi jinabat yang digabungkan, sebab memang dalam thoharoh ( bersuci ) bisa saling mencukupi satu dengan yang lainnya, namun ketentuan  tersebut tidak berlaku dalam masalah ini.

Meskipun sebagian ulama' memperbolehkan niat qurban dan aqiqoh sekaligus, jika seseorang mampu untuk  menyembelih hewan untuk berqurban dan aqiqoh secara terpisah, tentu hal tersebut  lebih utama dari pada menggabungkan niat aqiqoh dan qurban dengan satu hewan sembelihan. Wollohu a'lam.

( Dijawab oleh : All Udin, Muhamad Nasir, Abi Zamroji, Didik Mulyono, Saif El Nashr dan Siroj Munir )



Referensi :
1. Fathul 'Ali Bijam'il Khilaf Baina Ibnu Hajar Wa Ibnu Ar-Romli, Hal : 688
2. Nihayatul Muhtaj, Juz : 8  Hal : 145-146
3. Tuhfatul Muhtaj, Juz : 9  Hal : 369-370
4. Kasyaful qona', Juz : 3  Hal : 29-30 ( Madzhab Hanbali )
5. Syarah Muntahal Irodat, Juz : 1  Hal : 616 ( Madzhab Hanbali )
6. Mawahibul Jalil, Juz : 3  Hal : 258 ( Madzhab Maliki )
7. Fatawi Asy-Syabakah Al-Islamiyah, no. 885


Ibarot :
Fathul 'Ali Bijam'il Khilaf Baina Ibnu Hajar Wa Ibnu Ar-Romli, Hal : 688 

وفي "حاشية البرماوي" : لو نوى بشاة التضحية والعقيقة لم تتداخل عند ( حج ) وعند ( م ر ) تداخلتا

Nihayatul Muhtaj, Juz : 8  Hal : 145-146

ولو نوى بالشاة المذبوحة الأضحية والعقيقة حصلا خلافا لمن زعم خلافه

Tuhfatul Muhtaj, Juz : 9  Hal : 369-370 

وظاهر كلام المتن والأصحاب أنه لو نوى بشاة الأضحية والعقيقة لم تحصل واحدة منهما وهو ظاهر؛ لأن كلا منهما سنة مقصودة ولأن القصد بالأضحية الضيافة العامة ومن العقيقة الضيافة الخاصة ولأنهما يختلفان في مسائل كما يأتي. وبهذا يتضح الرد على من زعم حصولهما وقاسه على غسل الجمعة والجنابة على أنهم صرحوا بأن مبنى الطهارات على التداخل فلا يقاس بها غيرها

Kasyaful qona', Juz : 3  Hal : 29-30  

ولو اجتمع عقيقة وأضحية ونوى) الذبيحة (عنهما) أي: عن العقيقة والأضحية (أجزأت عنهما نصا) . وقال في المنتهى: وإن اتفق وقت عقيقة وأضحية فعق أو ضحى أجزأ عن الأخرى اهـ ومقتضاه إجزاء إحداهما عن الأخرى وإن لم ينوها لكن تعبير المصنف موافق لما عبر به في تحفة الودود: آخرا (قال) الشيخ شمس الدين محمد (ابن القيم في كتابه تحفة الودود في أحكام المولود: كما لو صلى ركعتين ينوي بهما تحية المسجد وسنة المكتوبة أو صلى بعد الطواف فرضا أو سنة مكتوبة وقع) أي: ما صلاه (عنه) أي: عن فرضه. (وعن ركعتي الطواف وكذلك لو ذبح المتمتع والقارن شاة يوم النحر أجزأ عن دم المتعة) أي: أو القران (وعن الأضحية اهـ وفي معناه: لو اجتمع هدي وأضحية) فتجزئ ذبيحة عنهما، لحصول المقصود منهما بالذبح وهو معنى قول ابن القيم: وكذلك لو ذبح المتمتع إلخ

Syarah Muntahal Irodat, Juz : 1  Hal : 616

وإن اتفق وقت عقيقة وأضحية) بأن يكون السابع أو نحوه من أيام النحر (فعق) أجزأ عن أضحية (أو ضحى أجزأ عن الأخرى) كما لو اتفق يوم عيد وجمعة فاغتسل لأحدهما. وكذا ذبح متمتع أو قارن شاة يوم النحر، فتجزئ عن الهدي الواجب وعن الأضحية

Mawahibul Jalil, Juz : 3  Hal : 258

فإن ذبح أضحيته للأضحية والعقيقة أو أطعمها وليمة، فقال في الذخيرة: قال صاحب القبس: قال شيخنا أبو بكر الفهري إذا ذبح أضحيته للأضحية والعقيقة لا يجزيه، وإن أطعمها وليمة أجزأه، والفرق أن المقصود في الأولين إراقة الدم وإراقته لا تجزئ عن إراقتين، والمقصود من الوليمة الإطعام، وهو غير مناف للإراقة، فأمكن الجمع انتهى

Fatawi Asy-Syabakah Al-Islamiyah, no. 885

 هل يجوز ذبح الأضحية بنية الذبح ونية العقيقة معا ؟
الإجابــة : الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد, فهذه المسألة اختلف فيها أهل العلم على قولين منهم من أجازها كما هو مذهب أحمد رحمه الله ومن وافقه . ومنهم من منعها لأن المقصود مختلف، فالمقصود بالأضحية الفداء عن النفس ومن العقيقة الفداء عن الطفل وعليه فلا يتداخلان. ولاشك أن الأخذ بهذا القول أولى لمن كانت عنده سعة وقدرة عليه فمن لم تكن له سعة فالأخذ بمذهب أحمد أولى له. والله تعالى اعلم