Home » , , » Bolehkah sholat jenazah tanpa bersuci ?

Bolehkah sholat jenazah tanpa bersuci ?

Written By siroj munir on Kamis, 01 November 2012 | 20.01.00


Pertanyaan :
Bolehkah sholat jenazah tanpa berwudu' ?

( Dari : Abdul Wahib )


Jawaban :
Ulama' sepakat bahwasanya diharamkan dan tidak sah mengerjakan sholat tanpa bersuci terlebih dahulu, baik dengan air ( wudhu' atau mandi ) atau debu ( tayammum ), dan tidak ada bedanya antara sholat wajib, sholat sunnah,sujud tilawah, sujud syukur dan sholat jenazah. Ini adalah pendapat yang diikuti madzhab Syafi'i dan semua ulama'. Dalilnya adalah hadits nabi ;

لَا تُقْبَلُ صَلَاةٌ بِغَيْرِ طُهُورٍ

"Allah tidak menerima shalat kecuali dengan bersuci". ( Shohih Muslim, no.224 )

Sebagian ashhab meriwayatkan bahwasanya terdapat satu pendapat yang berbeda dari imam Asy-Sya'bi dan Syekh Muhammad ibnu Jarir At-Thobari yang menyatakan diperbolehkannya sholat jenazah dalam keadaan tidak suci dengan alasan bahwasa sholat jenazah bukanlah sholat dalam pengertiannya secara syari'at namun sholat jenazah adalah do'a dan istighfar, karena itulah tidak disyaratkan bersuci dahulu sebelum mengerjakannya.

Pendapat yang tidak memperbolehkan bagi orang yang berhadats untuk melakukan sholat jenazah ini dianggap oleh mayoritas ulama' sebagai pendapat yang bathil dan menyalahi ijma' (kesepakatan ulama'). Jumhur ulama' menjawab alasan yang mendasari pendapat tersebut dengan penjelasan bahwa dalam al-qur'an secara jelas menyatakan bahwa sholat jenazah dengan kata "sholat" yang berarti sholat secara syari'at. Firman Alloh ;

وَلَا تُصَلِّ عَلَى أَحَدٍ مِنْهُمْ مَاتَ أَبَدًا وَلَا تَقُمْ عَلَى قَبْرِهِ

"Dan janganlah kamu sekali-kali menyembahyangkan (jenazah) seorang yang mati di antara mereka, dan janganlah kamu berdiri (mendoakan) di kuburnya". ( At-Taubat : 84 )

Jika sudah dijelas dinyatakan bahwa sholat jenazah adalah sholat syar'iyah maka disyaratkan untuk bersuci dulu sebelum mengerjakannya berdasarkan hadits diatas, sebagaimana disyaratkannya menghadap kiblat dan menutup aurot. Wallohu a'lam.

( Oleh : Sunde Pati, Mazz Rofii dan Siroj Munir)



Referensi :
1. Syarah An-Nawawi Ala Muslim, Juz : 3  Hal : 102-103
2. Al-Majmu', Juz : 3  Hal : 131
3. Al-Hawi Al-Kabir, Juz : 3  Hal : 52
4. Tafsir Al-Qurthubi, Juz : 8 Hal : 218-219


Ibarot :
Syarah An-Nawawi Ala Muslim, Juz : 3  Hal : 102-103

قوله صلى الله عليه وسلم (لا يقبل الله صلاة بغير طهور ولا صدقة من غلول) هذا الحديث نص في وجوب الطهارة للصلاة وقد أجمعت الأمة على أن الطهارة شرط في صحة الصلاة –الى أن قال- وأجمعت الأمة على تحريم الصلاة بغير طهارة من ماء أو تراب ولا فرق بين الصلاة المفروضة والنافلة وسجود التلاوة والشكر وصلاة الجنازة إلا ما حكي عن الشعبي ومحمد بن جرير الطبري من قولهما تجوز صلاة الجنازة بغير طهارة وهذا مذهب باطل وأجمع العلماء على خلافه ولو صلى محدثا متعمدا بلا عذر أثم ولا يكفر عندنا وعند الجماهير وحكي عن أبي حنيفة رحمه الله تعالى أنه يكفر لتلاعبه

Al-Majmu', Juz : 3  Hal : 131

وقوله هي شرط في صحة الصلاة هذا مجمع عليه ولا تصح صلاة بغير طهور إما بالماء وإما بالتيمم بشرطه سواء صلاة الفرض والنفل وصلاة الجنازة وسجود التلاوة والشكر هذا مذهبنا وبه قال العلماء كافة ونقل أصحابنا عن الشعبي ومحمد بن جرير جواز صلاة الجنازة للمحدث لأنها دعاء وهذا باطل فقد سماها الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم صلاة ولا تقبل صلاة بغير طهور

Al-Hawi Al-Kabir, Juz : 3  Hal : 52

قال الماوردي: أما الصلاة على الموتى: فمن فروض الكفايات، لقوله - صلى الله عليه وسلم  -: " فرض على أمتي غسل موتاها، والصلاة عليها " فإذا ثبت وجوبها فهي صلاة شرعية يجب فيها طهارة الأعضاء، وستر العورة واستقبال القبلة، وهو قول الكافة، إلا أن الشعبي وابن جرير الطبري، فإنهما قالا: ليست صلاة شرعية وإنما دعاء واستغفار، يجوز فعلها بغير طهارة، هذا قول خرقا فيه الإجماع، وخالفا فيه الكافة، مع ما ورد به الكتاب من تسميتها صلاة في الشرع، لقوله تعالى: {ولا تصل على أحد منهم مات أبدا ولا تقم على قبره) {التوبة: 84) وإذا ورد الشرع بأنها صلاة لم تجز إلا بطهارة، لقوله - صلى الله عليه وسلم  - " لا يقبل الله صلاة بغير طهور " ولأنها عبادة تفتقر إلى إحرام وسلام، فوجب أن تفتقر إلى الطهارة كسائر الصلوات، ولأنها لما اعتبر فيها شروط الصلاة، كستر العورة، واستقبال القبلة، وجب اعتبار الطهارة فيها

 Tafsir Al-Qurthubi, Juz : 8 Hal : 218-219

قال ابن عمر: لما توفي عبد الله بن أبي بن سلول جاء ابنه عبد الله إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فسأله أن يعطيه قميصه يكفن فيه أباه فأعطاه ثم سأله أن يصلي عليه، فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم ليصلي عليه، فقام عمر وأخذ بثوب رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله، أتصلي عليه وقد نهاك الله أن تصلي عليه؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إنما خيرني الله تعالى فقال:" استغفر لهم أو لا تستغفر لهم إن تستغفر لهم سبعين مرة" [التوبة: 80] وسأزيد على سبعين) قال: إنه منافق. فصلى عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم فأنزل الله عز وجل" ولا تصل على أحد منهم مات أبدا ولا تقم على قبره" فترك الصلاة عليهم