Home » » Hukum memanjangkan kuku bagi laki-laki dan perempuan

Hukum memanjangkan kuku bagi laki-laki dan perempuan

Written By siroj munir on Kamis, 29 November 2012 | 06.43.00

Pertanyaan :
Assalamu'alaikum.
Bagaiman hukum memanjangkan kuku dan menernak kuku ?
di mohon penjelasan nya.

( Dari : Nida Noung )


Jawaban :
Wa'alaikum salam warohmatullohi wabarokatuh

Ulama' sepakat bahwa memotong kuku yang melebihi ujung jari hukumnya sunat bagi laki-laki dan perempuan, baik kuku kaki atau tangan, berdasarkan sabda nabi ;

الفِطْرَةُ خَمْسٌ، أَوْ خَمْسٌ مِنَ الفِطْرَةِ: الخِتَانُ، وَالِاسْتِحْدَادُ، وَنَتْفُ الإِبْطِ، وَتَقْلِيمُ الأَظْفَارِ، وَقَصُّ الشَّارِبِ

“Perkara fitrah ada lima: berkhitan, mencukur bulu kemaluan, memotong kumis, menggunting kuku dan mencabut bulu ketiak.” ( Shohih Bukhori, no.5889, dan Shohih Muslim, no.257 )

Sedangkan waktu pemotongan  kuku dalam sebuah hadits diriwayatkan ;

وُقِّتَ لَنَا فِي قَصِّ الشَّارِبِ، وَتَقْلِيمِ الْأَظْفَارِ، وَنَتْفِ الْإِبِطِ، وَحَلْقِ الْعَانَةِ، أَنْ لَا نَتْرُكَ أَكْثَرَ مِنْ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً

" Kami diberi waktu untuk mencukur kumis, menggunting kuku, mencabut bulu ketiak dan memotong bulu kemaluan agar tidak membiarkannya lebih dari empat puluh hari.” ( Shohih Muslim, no.258 )

Imam Nawawi menjelaskan bahwa hadits ini memberi penjelasan bahwa para sahabat tidak pernah mengakhirkan memotong kuku, kalaupun mengakhirkannya, tidak pernah melebihi 40 hari, jadi maksudnya bukannya nabi memberi izin untuk mengakhirkan memotong kuku selama 40 hari secara mutlak. Beliau menambahkan, yang menjadi acuan adalah ketika kuku sudah panjang maka disunatkan untuk memotongnya, dan hal ini tentu berbeda-beda pada setiap orang. Imam Syafi'i dan ashhab-ashhab beliau menyatakan disunatkannya untuk memotong kuku pada hari jum'at, ini berarti bahwa pemotongan kuku dianjurkan untuk dilakukan seminggu sekali.

 Kesimpulannya, memanjangkan kuku adalah perbuatan yang menyalahi sunah rosul, dan hukumnya adalah makruh, bahkan sangat dimakruhkan bila lewat dari 40 hari, kuku belum dipotong, sampai-sampai sebagian ulama' mengharomkannya. Wallohu a'lam.

( Oleh : Kudung Khantil Harsandi Muhammad, Muhammad Fatkhurozi Rozi dan Siroj Munir )


Referensi :
1. Al-Mausu'ah Al-Fiqhiyah Al-Kuwaitiyah, Juz : 5  Hal : 169-170
2. Ihya' Ulumid Din, Juz : 1  Hal : 141
3. Al-Majmu', Juz : 1  Hal : 285-286
4. Fatawi Asy-Syabakah Al-Islamiyah, Fatwa no. 108536


Ibarot :
Al-Mausu'ah Al-Fiqhiyah Al-Kuwaitiyah, Juz : 5  Hal : 169-170

تقليم الأظفار
2 - تقليم الأظفار سنة عند الفقهاء للرجل والمرأة، لليدين والرجلين، لما روى أبو هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: خمس من الفطرة: الاستحداد، والختان، وقص الشارب، ونتف الإبط، وتقليم الأظفار. (2) والمراد بالتقليم إزالة ما زيد على ما يلامس رأس الإصبع

Ihya' Ulumid Din, Juz : 1  Hal : 141

الخامس الأظفار وتقليمها مستحب لشناعة صورتها إذا طالت ولما يجتمع فيها من الوسخ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أبا هريرة أقلم أظفارك فإن الشيطان يقعد على ما طال منها (2
...................................
2) حديث يا أبا هريرة قلم ظفرك فإن الشيطان يقعد على ما طال منها أخرجه الخطيب في الجامع بإسناد ضعيف من حديث جابر قصوا أظافيركم فإن الشيطان يجري ما بين اللحم والظفر

Al-Majmu', Juz : 1  Hal : 285-286

المسألة الثالثة في الأحكام أما تقليم الأظفار فمجمع على أنه سنة: وسواء فيه الرجل والمرأة واليدان والرجلان –إلى أن قال-  وأما التوقيت في تقليم الأظفار فهو معتبر بطولها: فمتى طالت قلمها ويختلف ذلك باختلاف الأشخاص والأحوال: وكذا الضابط في قص الشارب ونتف الإبط وحلق العانة: وقد ثبت عن أنس رضي الله عنه قال وقت لنا في قص الشارب وتقليم الأظفار ونتف الإبط وحلق العانة أن لا نترك أكثر من أربعين ليلة رواه مسلم وهذا لفظه وفي رواية أبي داود والبيهقي وقت لنا رسول صلى الله عليه وسلم فذكر ما سبق وقال أربعين يوما لكن إسنادها ضعيف والاعتماد على رواية مسلم فإن قوله وقت لنا كقول الصحابي أمرنا بكذا ونهينا عن كذا وهو مرفوع كقوله قال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على المذهب الصحيح الذي عليه الجمهور من أهل الحديث والفقه الاصول: ثم معنى هذا الحديث اتهم لا يؤخرون فعل هذه الأشياء عن وقتها فإن أخروها فلا يؤخرونها أكثر من أربعين يوما وليس معناه الإذن في التأخير أربعين مطلقا, وقد نص الشافعي والأصحاب رحمهم الله على أنه يستحب تقليم الأظفار والأخذ من هذه الشعور يوم الجمعة: والله أعلم

Fatawi Asy-Syabakah Al-Islamiyah, Fatwa no. 108536

حكم تطويل الأظافر

السُّؤَالُ : ما حكم تطويل الأظافر مع الدليل؟

الفَتْوَى : الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد,
فتطويل الأظافر خلاف السنة والحكمة من قصها طلب النظافة والنقاء مما قد يكون تحتها من الأوساخ التي هي مظنة وجود الميكروبات الضارة، التي يسهل انتقالها بالأيدي لمزاولتها شؤون الطعام والشراب، كما أن تراكمها قد يمنع وصول الماء إلى البشرة عند التطهير بالوضوء أو الغسل، وطولها يخدش ويضر، وقد روى البيهقي والطبراني عن أبي أيوب الأزدي قال: جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم يسأله عن خبر السماء، قال: يسأل أحدكم عن خبر السماء وأظفاره كأظفار الطير تجتمع فيها الجنابة والتفث. انتهى. قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في المطالب العالية والحديث مرسل
وإطالة الأظافر مكروهة عند جمهور العلماء، فإن كان ذلك فوق أربعين ليلة اشتدت الكراهة، وقال بعضهم بالتحريم، واختاره الشوكاني في نيل الأوطار.. والأصل في ذلك ما رواه أحمد وأبو داود وغيرهما عن أنس رضي الله عنه قال: وقت لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في قص الشارب، وقلم الظفر، ونتف الإبط، وحلق العانة، أن لا نترك شيئاً من ذلك أكثر من أربعين ليلة. ورواه مسلم بلفظ: وُقِّتَ لَنَا
قال النووي في المجموع (فقه شافعي) : وأما التوقيت في تقليم الأظفار فهو معتبر بطولها: فمتى طالت قلمها ويختلف ذلك باختلاف الأشخاص والأحوال، وكذا الضابط في قص الشارب ونتف الإبط وحلق العانة ... فإن قوله وقت لنا كقول الصحابي أمرنا بكذا ونهينا عن كذا وهو مرفوع كقوله قال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على المذهب الصحيح الذي عليه الجمهور. انتهى
وقال: ثم معنى هذا الحديث أنهم لا يؤخرون فعل هذه الأشياء عن وقتها، فإن أخروها فلا يؤخرونها أكثر من أربعين يوماً، وليس معناه الإذن في التأخير أربعين مطلقاً. انتهى
وفي حاشية رد المحتار (فقه حنفي) : قال في القنية: الأفضل أن يقلم أظفاره ويقص شاربه ويحلق عانته وينظف بدنه بالاغتسال في كل أسبوع، وإلا ففي كل خمسة عشر يوماً، ولا عذر في تركه وراء الأربعين ويستحق الوعيد. انتهى
والله أعلم