Home » » Hukum penyembelihan dengan mesin

Hukum penyembelihan dengan mesin

Written By siroj munir on Rabu, 07 November 2012 | 14.45


Pertanyaan :
Bisakah mesin menggantikan sembelihan manusia?

( Dari : I-man UmatMuhammad )


Jawaban :
Penyembelihan dengan mesin jika memenuhi ketentuan-ketentuan yang berlaku dalam penyembelihan sebagai berikut :

  • Penggerak mesin penyembelih (orang yang menyembelih) adalah seorang islam atau ahli kitab.
  • Alat yang digunakan untuk menyembelih adalah benda tajam yang dapat mengalirkan darah hewan, bukan dari tulang atau kuku.
  • Pemotongan tersebut memotong bertujuan untuk menyembelih hewan, atayu dalam bahasa fiqihnya terdapat "qoshdul 'qin".
  • Penyembelihan hewan tersebut sudah memotong bagian hulqum (saluran pernapasan)  dan mari' (saluran pencernaan) dari hewan.

Maka penyembelihannya dihukumi sah dan hewan sembelihannya halal untuk dimakan. Wallohu a'lam.

( Oleh : Kudung Khantil Harsandi Muhammad dan Siroj Munir )



Referensi :
1. Kifayatul Akhyar, Juz : 1  Hal : 520
2. Fathul Wahhab, Juz : 2  Hal : 228
3. Hasyiyah Al-Bujairomi Ala Syarhil Manhaj, Juz : 4  Hal : 286
4. Fathul Qorib, Hal : 306-307
5. Hasiyah Al-Jamal, Juz : 5  Hal : 241-422


Ibarot :
Kifayatul Akhyar, Juz : 1  Hal : 520

قال : (ويحل ذكاة كل مسلم وكتابي ولا يحل ذكاة مجوسي ولا وثني). يعتبر في الذابح لحل الذبيحة إما كونه مسلما أو كتابيا سواء كان يهوديا أو نصرانيا وسواد ذبح ما هو حلال عندنا وعندهم أو ما هو حلال عندنا دونهم كالإبل

Fathul Wahhab, Juz : 2  Hal : 228

و) شرط (في الآلة كونها محددة) بفتح الدال المشددة أي: ذات حد (تجرح كحديد) أي: كمحدد حديد (وقصب وحجر) ورصاص وذهب وفضة (إلا عظما) كسن وظفر لخبر الشيخين «ما أنهر الدم وذكر اسم الله عليه فكلوه ليس السن والظفر» وألحق بهما باقي العظام

Hasyiyah Al-Bujairomi Ala Syarhil Manhaj, Juz : 4  Hal : 286

وشرط في الذبح قصد) أي: قصد العين أو الجنس بالفعل، والتصريح بهذا من زيادتي (فلو سقطت مدية على مذبح شاة أو احتكت بها فانذبحت أو استرسلت جارحة بنفسها فقتلت، أو أرسل سهما لا لصيد) كأن أرسله إلى غرض أو اختبارا لقوته (فقتل صيدا حرم) وإن أغرى الجارحة صاحبها بعد استرسالها في الثالثة، وزاد عدوها؛ لعدم القصد المعتبر
..................................
[حاشية البجيرمي]
قوله: قصد العين) وإن أخطأ في ظنه أو الجنس وإن أخطأ في الإصابة ح ل، والمراد بقصد العين أو الجنس بالفعل، أي: قصد إيقاع الفعل على العين أو على واحد من الجنس وإن لم يقصد الذبح بدليل قوله: لا إن رماه ظانه حجرا إلخ

Fathul Qorib, Hal : 306-307

وكمال الذكاة)، وفي بعض النسخ «ويستحب في الذكاة» (أربعة أشياء) : أحدها (قطع الحلقوم)، بضم الحاء المهملة؛ وهو مجرى النفس دخولا وخروجا. (و) الثاني قطع (المريء) بفتح ميمه وهمز آخره، ويجوز تسهيله، وهو مجرى الطعام والشراب من الحلق إلى المعدة، والمريء تحت الحلقوم. ويكون قطع ما ذكر دفعة واحدة، لا في دفعتين؛ فإنه يحرم المذبوح حينئذ. ومتى بقي شيء من الحلقوم والمريء لم يحل المذبوح. (و) الثالث والرابع (الودجين) بواو ودال مفتوحتين، تثنية ودج، بفتح الدال وكسرها؛ وهما عرقان في صفحتي العنق محيطان بالحلقوم. (والمجزئ منها) أي الذي يكفي في الذكاة (شيئان: قطع الحلقوم، والمريء) فقط. ولا يسن قطع ما وراء الودجين

Hasiyah Al-Jamal, Juz : 5  Hal : 241-422

قوله ومعلوم مما يأتي) غرضه بهذا الاستثناء من قول الحديث ليس السن والظفر أو من قول المتن إلا عظما لكن إحالته على ما يأتي غير ظاهرة إذ لم يأت في كلامه ولا في كلام الأصل التنبيه على هذا المذكور إلا أن يقال على بعد إنه يعلم من قوله الآتي أو كونها جارحة سباع أو طير إلخ حيث أطلق فيه ولم يشترط أن تقتله بوجه مخصوص فيستفاد من الإطلاق أنه يحل مقتولها بسائر أنواع القتل تأمل

1 komentar :

  1. niki sae damel belajar fiqih..
    Riversafe

    BalasHapus