Home » » Waktu-waktu terlarang mengerjakan sholat

Waktu-waktu terlarang mengerjakan sholat

Written By siroj munir on Jumat, 30 November 2012 | 19.29.00

Pertanyaan :
Asalamualaikum wr wb
Minta dijelasin waktu terlarang melaksanakan sholat ?

( Dari : Rach Nocturno Mad )


Jawaban :
Wa'alaikum salam warohmatullohi wabarokatuh

Waktu-waktu yang dimakruhkan untuk melakukan sholat :

1.Setelah mengerjakan sholat subuh sampai terbitnya matahari.
2.Mulai terbitnya matahari sampai matahari nampak setumbak dalam penglihatan, yaitu 16 menit setelah terbitnya matahari.
3.Ketika matahari berada tepat dipertengahan langit (istiwa') sampai matahari bergeser dari tengah langit (zawal), waktunya hanya sebentar, lamanya kira-kira 5 menit.
4.Setelah mengerjakan sholat ashar sampai terbenamnya matahari.
5.Mulai matahari berwarna kuning jika dilihat diatas gunung yang tinggi, sampai terbenamnya matahari.

Yang dimaksud makruh disini adalah makruh tanzih menurut Imam Nawawi dalam kitab "Al-Majmu' Syarah Al-Muhadzdzab" dan Roudlotuth Tholibin", sedangkan dalam kitab "At-Tahqiq" dan pada kitab "Al-Majmu' Syarah Al-Muhadzdzab" pada bab "Perkara-perkara yang membatalkan wudhu'" beliau menyatakan bahwa makruh disini adalah makruh tahrim. Perbedaan antara makruh tanzih dan makruh tahrim adalah, kalau makruh tanzih orang yang mengerjakannya tidak berdosa, sedangkan orang yang mengerjakan makruh tahrim berdosa.

Namun, dalam hal ini, baik kita mengikuti pendapat yang menyatakan hukumnya makruh tanzih atau makruh tahrim, sholatnya tidak sah, karena apabila larangan kembbali kepada dzatnya ibadah atau hal yang menjadi kelaziman ibadah, maka dihukumi rusak. Begitu juga meskipun kita mengukiti pendapat yang menyatakan hukumnya makruh tanzih, orang yang mengerjakannya tetap berdosa, karena telah mengerjakan ibadah yang rusak (ibadah fasidah) dan berdosa pula karena mengerjakan ibadah pada waktu terlarang jika mengikuti pendapat yang menyatakan makruh tahrim.

Kesimpulannya, meski terjadi perbedaan apakah hukumnya makruh tanzih atau makruh tahrim, sholatnya tidak sah dan orang yang mengerjakannya berdosa.

Sholat-sholat yang dilarang dikerjakan :

1.Sholat sunat yang memiliki sebab yang diakhirkan, yaitu : sholat sunat ihrom, sholat sunat bepergian, sholat sunat istikhoroh, sholat sunat peperangan, sholat sunat keluar dari rumah dan sholat sunat hajat.
2.Sholat sunat mutlak, yaitu sholat sunat yang dikerjakan tanpa adanya sebab dan tidak memiliki waktu tertentu, dan termasuk juga sholat sunat tasbih.

Pelarangan sholat pada waktu-waktu ini berdasarkan hadits Uqbah bin Amir Al-Juhani radhiallahu anhu, ia berkata ;

ثَلَاثُ سَاعَاتٍ كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَنْهَانَا أَنْ نُصَلِّيَ فِيهِنَّ، أَوْ أَنْ نَقْبُرَ فِيهِنَّ مَوْتَانَا: حِينَ تَطْلُعُ الشَّمْسُ بَازِغَةً حَتَّى تَرْتَفِعَ، وَحِينَ يَقُومُ قَائِمُ الظَّهِيرَةِ حَتَّى تَمِيلَ الشَّمْسُ، وَحِينَ تَضَيَّفُ الشَّمْسُ لِلْغُرُوبِ حَتَّى تَغْرُبَ

“Ada tiga waktu, yang mana Rasulullah shallallahu ‘alaihi wasallam telah melarang kami untuk shalat atau menguburkan jenazah pada waktu-waktu tersebut: Saat matahari terbit hingga ia agak meninggi, saat matahari tepat berada di pertengahan langit hingga ia telah condong ke barat, dan saat matahari hampir terbenam hingga ia terbenam sempurna.” ( Shohih Muslim, no. 831 )

Dan hadits nabi ;

أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَهَى عَنِ الصَّلاَةِ بَعْدَ الصُّبْحِ حَتَّى تَشْرُقَ الشَّمْسُ، وَبَعْدَ العَصْرِ حَتَّى تَغْرُبَ

“Sesungguhnya Nabi shallallahu ‘alaihi was sallam melarang mengerjakan sholat setelah sholat subuh hingga matahari meninggi dan bercahaya dan setelah sholat ‘ashar hingga matahari terbrnam." ( Shohih Bukhori, no.581 )

Dan dikecualikan dari larangan sholat-sholat pada 5 waktu diatas :

1. Sholat yang memiliki sebab yang bersamaan, seperti sholat sunat gerhana matahari dan rembulan atau sholat yang memiliki sebab yang didahulukan, seperti sholat sunat wudhu' dan sholat tahiyat masjid.
2. Sholat qodho', baik itu sholat fardhu atau sholat sunat. Dalam hadits nabi dijelaskan ;

مَنْ نَسِيَ صَلاَةً فَلْيُصَلِّ إِذَا ذَكَرَهَا، لاَ كَفَّارَةَ لَهَا إِلَّا ذَلِكَ {وَأَقِمِ الصَّلاَةَ لِذِكْرِي} [طه: 14

“Barangsiapa lupa suatu shalat, maka hendaklah dia melaksanakannya ketika dia ingat. Karena tidak ada tebusannya kecuali itu. Allah berfirman: ‘(Dan tegakkanlah shalat untuk mengingat-Ku).” (QS. Thaha: 14)." ( Shohih  Bukhori no. 597 dan Shohih Muslim no. 1102)

Sedangkan pengecualian qodho' sholat dijelaskan dalam sabda Rosululloh kepada  Ummu Salamah yang menanyakan sholat yang dikerjakan nabi setelah sholat ashar ;

يَا بِنْتَ أَبِي أُمَيَّةَ سَأَلْتِ عَنِ الرَّكْعَتَيْنِ بَعْدَ الْعَصْرِ، إِنَّهُ أَتَانِي نَاسٌ مِنْ عَبْدِ الْقَيْسِ بِالْإِسْلَامِ مِنْ قَوْمِهِمْ، فَشَغَلُونِي عَنِ الرَّكْعَتَيْنِ اللَّتَيْنِ بَعْدَ الظُّهْرِ، فَهُمَا هَاتَانِ

"Wahai anak perempuan Abu Umayah, kamu menanyakan tentang dua rakaat sesudah ‘Ashar. Sesungguhnya telah datang kepadaku beberapa orang dari kaum Abdul Qais, mereka telah menyibukkan aku sehingga tidak sempat melakukan dua rakaat sesudah dhuhur, maka inilah kedua rakaat itu." ( Shohih Bukhori, no.1176 dan Shohih Muslim, no.834 )

Sedangkan sholat-sholat yang memiliki sebab-sebab yang didahulukan diqiyaskan dengan sholat qodho'.

3.Sholat yang dikerjakan ditanah harom, baik dikerjakan dimasjidil harom atau tempat lainnya yang masih termasuk tanah harom, maka diperbolehkan sholat kapan pun tanpa adanya larangan. Dalilnya adalah hadits nabi ;

يَا بَنِي عَبْدِ مَنَافٍ، لَا تَمْنَعُوا أَحَدًا طَافَ بِهَذَا البَيْتِ، وَصَلَّى أَيَّةَ سَاعَةٍ شَاءَ مِنْ لَيْلٍ أَوْ نَهَارٍ

“Wahai Bani Abdul Manaf, tidaklah kalian dilarang mengerjakan thowaf di tempat ini (Baitul Harom) dan sholat di waktu apapun yang ia inginkan baik ketika malam ataupun siang." ( Sunan Turmudzi, no.868 dan Sunan Abu Dawud, no.1894 )

4.Sholat yang dikerjakan pada waktu istiwa' sampai tergelincirnya matahari yang dikerjakan pada hari jum'at. Dalam satu riwayat Hasan berkata  ;

يَوْمُ الْجُمُعَةِ صَلَاةٌ كُلُّهُ، إِنَّ جَهَنَّمَ لَا تُسَجَّرُ يَوْمَ الْجُمُعَةِ

"Hari jum'at, keseluruhannya adalah sholat, sesungguhnya neraka jahannam tidak menyala pada hari jum'at." ( As-Sunan Al-Kubro Lil-Baihaqi, no.4124 ) 

Pengecualian diatas dengan syarat orang yang mengerjakannya tidak bertujuan untuk sholat pada waktu-waktu terlarang tersebut, apabila tujuannya memang sholat pada waktu-waktu tersebut, maka tetap dilarang.

( Oleh : Fikry dan Siroj Munir )


Referensi :
1. Fathul Qorib, Hal : 91
2. Hasyiyah Al-Bajuri, Juz : 1  Hal : 361-362
3. At-Taqrirot Asy-Syadidah Fil-Masa'il al-Mufidah, Hal : 192-193
4. Al-Fiqhul Manhaji, Juz : 1  Hal : 108-110
5. Shohih Bukhori, Juz : 1  Hal : 120
6. Hasyiyah Al-Bajuri Ala Fathul Qorib, Juz : 1  Hal : 365
7. As-Sunan Al-Kubro Lil-Baihaqi, Juz : 2  Hal : 652


Ibarot :
Fathul Qorib Al-Mujib, Hal : 91

الأوقات التي تكره فيها الصلاة
فصل : في الأوقات التي تكره الصلاة فيها تحريما - كما في الروضة وشرح المهذب هنا - وتنزيها - كما في التحقيق وشرح المهذب في نواقض الوضوء. (وخمسة أوقات لا يصلى فيها إلا صلاة لها سبب) إما متقدم كالفائتة، أو مقارن كصلاة الكسوف والاستسقاء. فالأول من الخمسة الصلاة التي لا سبب لها إذا فعلت (بعد صلاة الصبح) وتستمر الكراهة (حتى تطلع الشمس. و) الثاني الصلاة (عند طلوعها)؛ فإذا طلعت (حتى تتكامل وترتفع قدر رمح) في رأي العين. (و) الثالث الصلاة (إذا استوت حتى تزول) عن وسط السماء. ويستثنى من ذلك يوم الجمعة؛ فلا تكره الصلاة فيه وقت الاستواء، وكذا حرم مكة، المسجد وغيره؛ فلا تكره الصلاة فيه في هذه الأوقات كلها، سواء صلى سنة الطواف أو غيرها. (و) الرابع (بعد صلاة العصر حتى تغرب الشمس

Hasyiyah Al-Bajuri Ala Fathul Qorib, Juz : 1  Hal : 361-362

فصل : في الأوقات التي تكه الصلاة فيها, أي هذا فصل في بيان الأوقات التي تكره الصلاة فيها ولا تنعقدو وإن قلنا الكراهة للتنزيه, لأن النهي إذا رجع لذات العبادة أو لازمها اقتضى الفسادو سواء كان للتحريم أو للتنزيه ويأثم فاعلها, ولو قلنا بأن الكراهة للتنزيه, للتلبس بعبادة فاسدة, ويأثم أيضا من حيث إيقاعها في وقت الكراهة على القول بأن الكراهة للتحريم, بخلافه على القول بأنها للتنزيه, فهذا هو المترتب على الخلاف

At-Taqrirot Asy-Syadidah Fil-Masa'il Al-Mufidah, Hal : 192-193

الأوقات التي تحرم فيها الصلاة
وبعضهم يعبر ب "الأوقات التي تكره فيها الصلاة", أي تكره كراهة تحريم
الأوقات التي تحرم فيها الصلاة خمسة : ثلاثة متعلقة بالزمان, واثنان متعلقان بالزمان, واثنان متعلقان بالفعل
الأوقات الثلالثة الأولى, المتعلق بالزمان :
من طلوع الشمس حتى ترتفع قدر رمح في رأي العين المجردة, أي ما يساوي 16 دقيقة, لأن الرمح = أربع درجات, والدرجة = أربع دقائق
2-من استواء الشمس حتى تزول, ومدته قصيرة جداو فيحرم إيقاع الصلاة فيها
والإستيواء : أن تكون الشمس في وسط السماء
والزوال : ميل الشمس عن وسط السماء
3-من الإصفرار حتى تغرب, أي : إذا اصفرت الشمس فوق نحو رؤوس الجبال العالية
الوقتان الاخران, المتعلقان بالفعل
1-بعد فعل صلاة العصر حتى تغرب الشمس
الصلاة التي تحرم في هذه الأوقات الخمسة, نوعان
1-النافلة ذات السبب المتأخرة, وهي ستة : 1- سنة الإحرام. 2- سنة السفر. 3- سنة الإستخارة. 4- سنة القتل. 5- سنة الخروج من المنزل. 6- سن الحاجة
2-النافلة المطلق, وهي التي ليس لها سبب ولا وقت معينان
ويستثنى من هذا التحرم –مكانا وزمانا- :
1-مكانا : حرم مكة, أي : المسجد وغيره من حدود الحرام, فتجوز الصلاة فيه في أي وقت
2-زمانا : من الإستواء حتى الزوال يوم الجمعة
ولا يحرم قضاء الصلاة في هذه الاوقات الخمسة, وكذلك النافلة ذات السبب المتقدمة, كسنة الوضوء وتحية المسجد, أو المقارن كصلاة الخسوف والكسوف, إلا إذا قصد إيقاع الصلاة في الوقت المحرم, فتحرم

Al-Fiqhul Manhaji, Juz : 1  Hal : 108-110

الأوقات التي تكره فيها الصلاة:
تكره الصلاة كراهة التحريم:
1 - عند الاستواء إلاّ يوم الجمعة، وبعد صلاة الصبح حتى ترتفع الشمس كرمح في النظر.
2 - وبعد صلاة العصر حتى تغرب الشمس.
ودليل ذلك ما رواه مسلم (831) عن عقبة بن عامر - رضي الله عنه - قال: ثلاث ساعات كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ينهانا أن نصلي فيهن، وأن نقبر موتانا: حين تطلع الشمس بازغة حتى ترتفع، وحين يقوم قائم الظهيرة حتى تميل الشمس، وحين تضيف الشمس للغروب حتى تغرب.
[بازغة: المراد أول ظهور قرصها. وقائم الظهيرة: أصله أن البعير يكون باركاً فيقوم من شدة حر الأرض، فصار يكني به عند شدة الحر. تميل: عن وسط السماء. تضيف: تميل مصفرة وتقرب من الغروب].
وهذه الكراهة إلا لم يكن للصلاة سبب متقدم، أو تعمد الدفن فيها.
وأما إذا لم يتعمد فيها الدفن وجاء اتفاقاً، أو كان للصلاة سبب متقدم كسنة الوضوء وتحية المسجد وقضاء الفائتة، فأنه لا كراهة في ذلك.
ويدل على عدم الكراهة: ما رواه (البخاري: 572، ومسلم: 684)، عن أنس - رضي الله عنه - عن النبي - صلى الله عليه وسلم -: من نسى صلاة فليصل إذا ذكرها لا كفارة لها إلا إذا: {وأقم الصلاة لذكري} [طه: 14].
فقوله: "إذا ذكرها": يدل على أن وقتها المشروع، والمطالب بصلاتها فيه، هو وقت الذكر، وقت يذكرها في أحد الأوقات المنهي عنها، فدل على استثناء ذلك من النهي.
وما رواه (البخاري: 1176، ومسلم: 834)، وعن أم سلمة رضي الله عنها: إنه - صلى الله عليه وسلم -: صلى ركعتين بعد العصر، فسألته عن ذلك فقال: "يا بنت أبي أمية، سألت عن الركعتين بعد العصر، وإنه آتاني ناس من عبد القيس، فشغلوني عن الركعتين اللتين بعد الظهر، فهما هاتان".
وقيس على القضاء غيره مما له سبب متقدم من الصلوات.
ويستثنى من هذا النهي مطلقاً حرم مكة، لقوله - صلى الله عليه وسلم -: " يا بني عبد مناف لا تمنعوا أحداً طاف بهذا البيت وصلى أيَّة ساعة شاء من ليل أو نهار" (رواه الترمذي: 868، وأبو داود: 1894

Shohih Bukhori, Juz : 1  Hal : 120

581 - حدثنا حفص بن عمر، قال: حدثنا هشام، عن قتادة، عن أبي العالية، عن ابن عباس، قال: شهد عندي رجال مرضيون وأرضاهم عندي عمر، أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن الصلاة بعد الصبح حتى تشرق الشمس، وبعد العصر حتى تغرب

Hasyiyah Al-Bajuri Ala Fathul Qorib, Juz : 1  Hal : 365

قوله : (يوم الجمعة, فلا تكره الصلاة فيه وقت الإستواء) أي لاستثنائه في خبر أبي داود وغيرهو وفيه : غن جهنم لا تسجر يوم الجمعة

As-Sunan Al-Kubro Lil-Baihaqi, Juz : 2  Hal : 652

4124 - أنبأ أبو عبد الله الحافظ، وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا: ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب، ثنا الخضر بن أبان، ثنا سيار، ثنا بشر بن غالب قال: سمعت الحسن يقول: " يوم الجمعة صلاة كله، إن جهنم لا تسجر يوم الجمعة " وروينا الرخصة في ذلك، عن طاوس ومكحول