Home » » Apakah infus membatalkan puasa ?

Apakah infus membatalkan puasa ?

Written By siroj munir on Selasa, 18 Desember 2012 | 13.13.00


Pertanyaan :
Assalamu'alaikum wr. wb
Punten ka sadayana, mau nanya : Bagaimana hukumnya infus dalam kondisi puasa, apakah puasanya batal atau tidak? mohon penjelasan berikut dalilnya. syukron

( Dari : Hasan Basri dan Ibnu Muhammad Masyhuri )


Jawaban :
Wa'alaikum salam warohmatullohi wabarokatuh

Infus adalah  suplemen yang dimasukkan ke dalam tubuh manusia dengan cara suntikan yang masuk ke pembuluh darah, berfungsi sebagai pengganti makanan dan minuman, dan biasa digunakan oleh orang yang sedang sakit. Para ulama kontemporer berbeda pendapat dalam masalah ini menjadi dua pendapat :

Pendapat pertama menyatakan bahwa infus tidak membatalkan puasa. Alasannya karena masuknya cairan infus tersebut tidak melalui manfadz (lubang pada tubuh) terbuka yang alami, masuknya hanya lewat pori-pori tubuh, jadi tidak membatalkan puasa, bahkan sebenarnya cairan tersebut tidak masuk kedalam jauf, sedangkan sesuatu yang membatalkan puasa itu kalau sampai masuk kedalam jauf, yang dimaksud dengan jauf menurut pengertian ulama' adalah lambung.

Pendapat  kedua menyatakan menyatakan bahwa cairan infus yang dimasukkan ke dalam tubuh membatalkan puasa. Alasannya dikarenakan cairan infus apabila berfungsi menggantikan makanan dan minuman, maka hukumnya sama dengan makanan dan minuman, karena salah satu perkara yang membatalkan puasa adalah  makan dan minum saat puasa. Hal ini dibuktikan dengan kenyataan bahwa orang-orang sakit yang menggunakannya mampu bertahan berhari-hari bahkan berminggu-minggu tanpa makan dan minum. Ini menunjukkan bahwa infus sama hukumnya dengan makanan dan minuman yang membatalkan puasa.

Meskipun terdapat perbedaan pendapat dalam masalah ini, dan sebagian ulama' menyatakan bahwa infus tidak membatalkan puasa, sebagai langkah ihthiyath (berhati-hati), ketika seseorang diinfus saat berpuasa, sebaiknya mengqodho' puasa hari tersebut, lagi pula, biasanya orang sakit yang sampai diinfus biasanya sakitnya sudah memperbolehkan ia untuk tidak berpuasa. Wallohu a'lam.

  ( Dijawab oleh : Zulfi Abdillah, Nanang Prasetio, Lesmana Achmad, Haidho d'Mouza, Siroj Munir dan Lukman Arifin X-banz )


Referensi :
1. Taisir Fiqhus Shiyam, Hal : 101
2. Kitabus Shoum, Hal : 51-52
3. Al-Fiqhul Manhaji, Juz : 2  Hal : 83-84
4. Syarah Al-Mahalli Alal Minhaj, Juz : 1  hal : 385
5. At-Taqrirot Asy-Syadidah, Hal : 452
6. Syarah Al-Yaqutun Nafis, Juz : 1  Hal : 466-467
7. Mufthirotush Shiyam Al-Mu'ashiroh, Hal : 35-36


Ibarot :
Taisir Fiqhus Shiyam, Hal : 101

أما الذي اختلف فيه علماء العصر فهو في ِشأن الحقن –أو الإبر- التي تعطى من طريق الوريد, ويقصد بها التغذية, مثل (الجلوكوز) وما شابهه
فمن العلماء من يرى هذا النوع مفطرا, لأنه يحمل غذاءا يصل إلى داخل الجسم, وينتفع به. وإن كان الغذاء عن طريق الفم يفطر بالنص والإجماع فينبغي أن يفطر هذا أيضا, لأنه خلاصة الغذاء, تصل إلى الدم مباشرة
ومن العلماء من يرى أن أن هذا النوع لا يفطر, فهو من ناحية قواعد الفقهاء لم يدخل إلى الجوف, من منفذ طبيعي مفتوح, بل لم يدخل إلى الجوف أصلا, لأنهم يقصدون بالجوف المعدة. ومن ناحية أخرى لا يذهب الجوع والظمأ, ولا يحس من تناوله بالشبع والري, لأنه لا يدخل المعدة, ولا يمر بالجهاز الهضمي للإنسان, صحيح أنه قد يشعر بعدها بشيئ من النشاط والإنتعاش, ولكن هذا وحده لا يكفي للتفطير به, فقد يحدث هذا لمن يعتسل بماء بارد وهو صائم, فيشعر بالإنتعاش, ومع هذا لا يفطر بالإجماع. وهذا الرأي الأخير, وهو الذي أرججه وأميل إليه
على أن الأمر في هذا يسير, إذ لا يحتاج إلى هذا النوع من الحقن, إلا مريض بلغ به المرض مبلغا أحوجه إلى مثل ذلك, أو خرج

Kitabus Shoum, Hal : 51-52

س : هل استعمال الحقنة الوردية أو في العضل للعلاج أو للتقوية مبطلة للصوم ؟
الجواب : لا يبطل الصوم بشيئ مما ذكر, لأن شرط نقض الصوم أن يصل الداخل ألى الجوف أصلا, ولا تدخل من منفذ مفتوح طاهرا حسا, فوصولها إلى الجسم من طريق المسام لا ينقض الصوم

Al-Fiqhul Manhaji, Juz : 2  Hal : 83-84

والمفطرات كل من الأمور التالية: -إلى أن قال- ـ وصول عين إلى الجوف من منفذ مفتوح, والمقصود بالعين: أي شيء تراه العين. والجوف: هو الدماغ أو ما وراء الحلق إلى المعدة والأمعاء. والمنفذ المفتوح: هو الفم والأذن والقبل والدبر من الذكر والأنثى. فالقطرة من الأذن مفطرة، لأنها منفذ مفتوح. والقطرة في العين مفطرة، لأنه منفذ غير مفتوح. والحقنة الشرجية مفطرة، لأن الشرج منفذ مفتوح. والحقنة الوردية لا تفطر، لأن الوريد غير مفتوح

Syarah Al-Mahalli Alal Minhaj, Juz : 1  hal : 385

ولو أوصل الدواء لجراحة على الساق إلى داخل اللحم , أو غرز فيه سكينا وصلت مخه لم يفطر لأنه ليس بجوف

At-Taqrirot Asy-Syadidah, Hal : 452

حكم الإبرة : تجوز للضرورة, ولكن اختلفوا في إبطالها للصوم على ثلاثة أقوال
ففي قول : إنها تبطل مطلقا, لأنها وصلت إلى الجوف
وفي قول : إنها لا تبطل مطلقا, لأنها وصلت إلى الجوف من غير منفذ مفتوح
وقول فيه تفصيل –وهو الأصح- :إذا كانت مغذية فتبطل الصوم, وإذا كانت غير مغذية, فننظر : إذا كان في العروق المجوفة –وهي الأوردة- : فتبطل, وإذا كان في العضل –وهي العروق غير المجوفة- : فلا تبطل

Syarah Al-Yaqutun Nafis, Juz : 1  Hal : 466-467

حكم الإبرة : أما حكم الإبرة قالوا, إن الإبرة التي يحقن بها المريض, تمر بالعروض وتصل إلى الجوف فتفسد الصوم. لكن قال بعض العلماء : كلما يدذل إلى الجسم من منفذ غير طبيعي, إنه لا يبطل به الصوم. لكن رد الفريق الاخر بأن الطعنة إذا وصلت إلى البطن, قالوا يبطل بها الصوم وقاسوا عليها الإبرة. وقال الشيخ عبد الله بكير إنها لا تفطر. لكن الأطباء يقولون : كل إبرة تختلط بالدم, سواء كانت في الوريد أو تحت الجلد. والإبرة التي تحقن في العرق قد تكون مغذية تروي من العطش وتشييع الجيعان. وبقية الإبر تحملها الدورة الدموية إلى شرايين الجوف, ولا تصل إلى تجويف الجوف. فالإبرة المغذية تفطر بالإجماع, وغير المغذية اختلوا فيها, وعلى الصائم أن يحتاط. فإن اضطر إلى حقن إبرة نهارا وهو صائم عليه أن يقضى. لأن كل ما وصل إلى الجوف من منفذ مفتوح خلقيا, أو بفعل فاعل, يفطر الصائم. وهناك بعض المتأخرين لهم رسائل في الموضوع. والأطباء لهم كلام. ولكن في هذا المقام ما معنا إلا كلام الفقهاء نعتمد عليه مع احترامنا للأطباء

Mufthirotush Shiyam Al-Mu'ashiroh, Hal : 35-36

الحقنة الوريدية المغذية
وقد اختلف فيها الفقهاء المعاصرون على قولين
القول الأول: أنها تفطر الصائم، وهو قول الشيخ عبد الرحمن السعدي، وشيخنا عبد العزيز بن باز. وشيخنا محمد العثيمين، ومحمد بشير الشقفه، وهو من قرارات المجمع الفقهي. الدليل: أن الإبر المغذية في معنى الأكل والشرب، فإن المتناول لها يستغني بها عن الأكل والشرب
القول الثاني: أنها لا تفطر ، وهو قول الشيخ محمد بخيت، والشيخ محمد شلتوت، والشيخ سيد سابق. الدليل: أن مثل هذه الحقنة لا يصل منها شيء إلى الجوف من المنافذ المعتادة أصلاً، وعلى فرض الوصول فإنما تصل من المسام فقط، وما تصل إليه ليس جوفاً، ولا في حكم الجوف