Home » » Hukum menelan air mani

Hukum menelan air mani

Written By siroj munir on Jumat, 21 Desember 2012 | 10.47.00


Pertanyaan :
Assalamualaikum. .
Gimana hukumnya minum air mani? tolong ma ibartnya njeh. .

( Dari : Cah Ueleks )


Jawaban :
Wa'alaikum salam warohmatullohi wabarokatuh

Menurut pendapat al-adhhar dalam madzhab syafi'i, mani hukumnya suci, baik itu mani seorang laki-laki atau perempuan, yang masih hidup atau sudah meninggal dunia, dan meskipun mani orang kafir. Karena mani adalah asal penciptaan dari manusia, pendapat ini juga dikuatkan dengan beberapa hadis diantaranya ;

عَنْ عَائِشَةَ فِي الْمَنِيِّ قَالَتْ: كُنْتُ أَفْرُكُهُ مِنْ ثَوْبِ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

"Dari Aisyah, mengenai masalah mani, beliau berkata : "Aku menggosoknya dari baju Rosululloh shollallohu 'alaihi wasallam." (Shohih Muslim, no.228)

Sedangkan hukum menelan mani, menurut sebagian ulama' hukumnya boleh, karena mani adalah sesuatu yang suci, sedangkan menurut pendapat mayoritas ulama', meskipun mani termasuk benda yang suci, bukan berarti diperbolehkan menelannya, karena tidak semua benda yang suci boleh dimakan, dan lagi mani termasuk dalam sesuatu yang menjijikkan, sedangkan sesuatu yang menjijikkan itu diharomkan untuk dimakan, karena itulah pendapat yang shohih dan masyhur dalam madzhab syafi'i menyatakan bahwa menelan mani hukumnya harom bertdasarkan keumuman ayat yang menjerlaskan larangan memakan segala sesuatu yang menjijikkan.

وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ

"Dan Alloh mengharomkan bagi mereka segala sesuatu yang menjijikkan." (Q.S. Al-A'rof : 157)

Kesimpulannya, menelan mani hukumnya harom menurut pendapat jumhurul ulama'. Wallohu a'lam.

( Dijawab oleh : Siroj Munir, Mazz Rofii dan Aslim Tas'ad Sie Pengajian )


Referensi :
1. Al-Majmu' Syarah Al-Muhadzdzab, Juz : 2  Hal : 553
2. Nihayatul Muhtaj, Juz : 1  Hal : 243
3. Al-Majmu' Syarah Al-Muhadzdzab, Juz : 2  Hal : 556


Ibarot :
Al-Majmu' Syarah Al-Muhadzdzab, Juz : 2  Hal : 553


قال المصنف رحمه الله : وأما منى الادمى فطاهر لما روي عن عائشة رضي الله عنها أنها كانت تحت المني من ثوب رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يصلى ولو كان نجسا لما انعقدت معه الصلاة ولانه مبتدا خلق بشر فكان طاهرا كالطين
الشرح : حديث عائشة صحيح رواه مسلم لكن لفظه (لقد رأيتني أفركه من ثوب رسول الله صلى الله عليه وسلم فركا فيصلي فيه) هذا لفظه في صحيح مسلم وسنن أبي داود وغيره من كتب السنن وأما اللفظ الذي ذكره المصنف فغريب وقوله تحت المنى أي تفركه وتحته وقوله ولانه مبتدأ خلق بشر احتراز من مني الكلب: وأما حكم المسألة فمني الآدمي طاهر عندنا هذا هو الصواب المنصوص للشافعي رحمه الله في كتبه وبه قطع جماهير الأصحاب وحكى صاحب البيان وبعض الخراسانيين في نجاسته قولين ومنهم من قال القولان في مني المرأة فقط والصواب الجزم بطهارة منيه ومنيها وسواء المسلم والكافر

Nihayatul Muhtaj, Juz : 1  Hal : 243

وأما مني الآدمي فطاهر في الأظهر، لأنه أصله رجلا أو امرأة أو خنثى، وغايته أنه خرج من غير طريقه المعتاد وهو لا يؤثر، فالقول بنجاسته ليس بشيء، وسواء في الطهارة مني الحي والميت فينجس والمجبوب والممسوح، فكل من تصور له مني منهم كان كغيره، وخرج من لا يمكن بلوغه لو خرج منه شيء فإنه يكون نجسا، لأنه ليس بمني.
والأصل في ذلك ما روي «أن عائشة - رضي الله عنها - كانت تفركه من ثوب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وهو يصلي فيه» ، وفي رواية مسلم «فيصلي فيه» . قال بعضهم: وهذا لا يتم الاستدلال به إلا على القول بنجاسة فضلاته - صلى الله عليه وسلم -. وأجيب بصحة الاستدلال به مطلقا ولو قلنا بطهارة فضلاته، لأن منيه - عليه السلام - كان من جماع فيخالط مني المرأة فلو كان منيها نجسا لم يكتف فيه بفركه لاختلاطه بمنيه فينجسه، وقد أوضحت ذلك في شرح العباب، ومقابل الأصح أنه نجس مطلقا لاستحالته في الباطن، وقيل بنجاسته من المرأة بناء على نجاسة رطوبة فرجها


Al-Majmu' Syarah Al-Muhadzdzab, Juz : 2  Hal : 556

فرع : هل يحل أكل المني الطاهر فيه وجهان الصحيح المشهور أنه لا يحل لأنه مستخبث قال الله تعالي (ويحرم عليهم الخبائث) والثاني يجوز وهو قول الشيخ أبي زيد المروزي لأنه طاهر لا ضرر فيه وسنبسط الكلام فيه وفي المخاط وأشباهه في كتاب الأطعمة إن شاء الله تعالى