Home » , , » Hukum mengawetkan dan menyimpan daging qurban

Hukum mengawetkan dan menyimpan daging qurban

Written By siroj munir on Jumat, 07 Desember 2012 | 19.01.00


Pertanyaan :
Apa hukumnya panitia qurban yang mengawetkan sebagian daging qurban dengan tujuan agar bisa dibagikan dalam waktu lama dan juga bisa dikirim ke daerah yang jauh yang lebih membutuhkan bantuan daging sebagai makanan? Sebagian orang ada yang mengawetkannya dalam bentuk kalengan? Terima kasih sebelumnya.

( Dari : Brilly Elrasheed )


Jawaban :
Imam Muslim dalam kitab beliau "Shohih Muslim" meriwayatkan beberapa hadits yang menjelaskan bahwasanya pada mulanya Nabi melarang untuk menyimpan daging kurban lebih dari tiga hari, lalu beliau mencabut larangan tersebut. Diantara hadits yang menunjukkan larangan tersebut adalah sabda nabi ;

لَا يَأْكُلْ أَحَدٌ مِنْ لَحْمِ أُضْحِيَّتِهِ فَوْقَ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ

"Janganlah seseorang memakan daging kurbannya melebihi tiga hari." (Shohih Muslim, no.1970)

Sedangkan hadits yang menunjukkan bahwa larangan tersebut dicabut kembali diantaranya adalah sabda Nabi ;

نَهَيْتُكُمْ عَنْ لُحُومِ الْأَضَاحِيِّ فَوْقَ ثَلَاثٍ ، فَأَمْسِكُوا مَا بَدَا لَكُمْ

"Aku telah melarang kalian dari (memakan) daging-daging kurban setelah tiga hari, maka (sekarang) simpanlah apa yang ada untuk kalian" (Shohih Muslim, no.1977) 

Dalam hadits lain yang diriwayatkan Jabir rodhiyallohu 'anhu dijelaskan;

نَهَى عَنْ أَكْلِ لُحُومِ الضَّحَايَا بَعْدَ ثَلَاثٍ، ثُمَّ قَالَ بَعْدُ: كُلُوا، وَتَزَوَّدُوا، وَادَّخِرُوا

"Rosululloh telah melarang memakan daging kurban setelah tiga hari, kemudian beliau bersabda: "Makalanlah kalian semua, jadikanlah (daging kurban) sebagai bekal, dan simpanlah" (Shohih Muslim, no.1972)

Dari uraian diatas dapat diketahui bahwasanya mengawetkan dan menyimpan daging kurban itu diperbolehkan meskipun dalam jangka waktu yang dan boleh memakan daging kurban tersebut kapanpun sebagaimana dijelaskan Imam Nawawi dalam "Syarah Shohih Muslim". Imam Ibnu Qudamah, salah seorang ulama' madzhab Hanbali dalam "Al-Mughni" menyatakan bahwa pendapat ini adalah pendapat mayoritas ulama' kecuali menurut dua sahabat, yaitu Ali bin Abu Tholib dan Ibnu Umar rodhiyallohu 'anhuma.

Hanya saja, ketika seseorang hendak menyimpan daging kurban disunatkan daging yang disimpan adalah daging yang akan dimakan, bukan daging yang akan disedekahkan kepada fakir miskin, seperti yang dijelaskan oleh Imam Nawawi dalam "Al-Majmu'".

( Dijawab oleh : Siroj Munir dan Yusuf AdDawudi )


Referensi :
1. Syarah An-Nawawi Ala Muslim, Juz : 13  Hal : 129-130
2. Al-Majmu', Juz : 8  Hal : 418
3. Al-Mughni Li Ibnu Qudamah, Juz : 9  Hal : 449


Ibarot :
Syarah An-Nawawi Ala Muslim, Juz : 13  Hal : 129-130



قال القاضي واختلف العلماء في الأخذ بهذه الأحاديث فقال قوم يحرم إمساك لحوم الأضاحي والأكل منها بعد ثلاث وإن حكم التحريم باق كما قاله على وبن عمر وقال جماهير العلماءيباح الأكل والإمساك بعد الثلاث والنهي منسوخ بهذه الأحاديث المصرحة بالنسخ لاسيما حديث بريدة وهذامن نسخ السنة بالسنة وقال بعضهم ليس هو نسخا بل كان التحريم لعلة فلما زالت زال لحديث سلمة وعائشة وقيل كان النهي الأول للكراهة لاللتحريم قال هؤلاء والكراهة باقية إلى اليوم ولكن لا يحرم قالوا ولو وقع مثل تلك العلة اليوم فدفت دافة واساهم الناس وحملوا على هذا مذهب على وبن عمر والصحيح نسخ النهي مطلقا وأنه لم يبق تحريم ولاكراهة فيباح اليوم الادخار فوق ثلاث والأكل إلى متى شاء لصريح حديث بريدة وغيره والله أعلم قوله صلى الله عليه وسلم بعد ثلاث


Al-Majmu', Juz : 8  Hal : 418


فرع : يجوز أن يدخر من لحم الأضحية وكان ادخارها فوق ثلاثة أيام منهيا عنه ثم أذن رسول الله صلى الله عليه وسلم فيه وذلك ثابت في الأحاديث الصحيحة المشهورة.  قال جمهور أصحابنا : كان النهي نهي تحريم وقال أبو علي الطبري يحتمل التنزيه وذكر الأصحاب على التحريم وجهين في أن النهي كان عاما ثم نسخ أم كان مخصوصا بحالة الضيق الواقع تلك السنة فلما زالت انتهى التحريم وجهين على الثاني في أنه لو حدث مثل ذلك في زماننا هل يحكم به والصواب المعروف أنه لا يحرم الادخار اليوم بحال وإذا أراد الادخار فالمستحب أن يكون من نصيب الأكل لا من نصيب الصدقة والهدية (وأما) قول الغزالي في الوجيز يتصدق بالثلث ويأكل الثلث ويدخر الثلث فغلط ظاهر من حيث النقل والمعنى قال الرافعي هذا غلط لا يكاد يوجد في كتاب متقدم ولا متأخر والصواب المعروف ما قدمناه وقد قال الشافعي في المبسوط أحب أن لا يتجاوز بالأكل والادخار الثلث وأن يهدي الثلث ويتصدق بالثلث هذا نصه بحروفه وقد نقله أيضا القاضي أبو حامد في جامعه ولم يذكر غيره وهذا تصريح بالصواب ورد لقول الغزالي والله أعلم


Al-Mughni Li Ibnu Qudamah, Juz : 9  Hal : 449


فرع : يجوز أن يدخر من لحم الأضحية وكان ادخارها فوق ثلاثة أيام منهيا عنه ثم أذن رسول الله صلى الله عليه وسلم فيه وذلك ثابت في الأحاديث الصحيحة المشهورة.  قال جمهور أصحابنا : كان النهي نهي تحريم وقال أبو علي الطبري يحتمل التنزيه وذكر الأصحاب على التحريم وجهين في أن النهي كان عاما ثم نسخ أم كان مخصوصا بحالة الضيق الواقع تلك السنة فلما زالت انتهى التحريم وجهين على الثاني في أنه لو حدث مثل ذلك في زماننا هل يحكم به والصواب المعروف أنه لا يحرم الادخار اليوم بحال وإذا أراد الادخار فالمستحب أن يكون من نصيب الأكل لا من نصيب الصدقة والهدية (وأما) قول الغزالي في الوجيز يتصدق بالثلث ويأكل الثلث ويدخر الثلث فغلط ظاهر من حيث النقل والمعنى قال الرافعي هذا غلط لا يكاد يوجد في كتاب متقدم ولا متأخر والصواب المعروف ما قدمناه وقد قال الشافعي في المبسوط أحب أن لا يتجاوز بالأكل والادخار الثلث وأن يهدي الثلث ويتصدق بالثلث هذا نصه بحروفه وقد نقله أيضا القاضي أبو حامد في جامعه ولم يذكر غيره وهذا تصريح بالصواب ورد لقول الغزالي والله أعلم