Home » , , » Aqiqah untuk anak yang telah meninggal dunia

Aqiqah untuk anak yang telah meninggal dunia

Written By siroj munir on Kamis, 24 Januari 2013 | 01.26.00


Pertanyaan :

Mohon bantuan jawaban, apakah masih bisa aqiqoh bagi anak yang telah meninggal dunia ? Tolong disertai referensinya, sebelum dan sesudahnya terimakasih

( Dari : Saif el Nashr )


Jawaban :

Dalam kitab Al-Majmu', Imam Nawawi menjelaskan bahwa anak yang meninggal sebelum berumur 7 hari disunatkan untuk diaqiqohi menurut madzhab syafi'i, begitu juga menurut pendapat ashoh disunatkan untuk mengaqiqohi seorang anak yang meninggal setelah berumur 7 hari dan sudah mampu untuk mengaqiqohi.

Rosululloh shollallohu 'alaihi wasallam bersabda ;

الغُلَامُ مُرْتَهَنٌ بِعَقِيقَتِهِ

“Setiap anak tergadaikan dengan aqiqahnya." (Sunan Turmudzi, no.1522, Sunan Abu Dawud, no.2837, Sunan Nasa'i, no.4220, Sunan Ibnu Majah, no.3165 dan Musnad Ahmad,no. 20193)

Syekh Al-Khottobi menerangkan, penjelasan terbaik mengenai masalah ini adalah penjelasan yang dikemukakan oleh Imam Ahmad bin Hanbal yang menyatakan bahwa anak yang tidak diaqiqohi, tidak akan bisa memberi syafa'at pada orang tuanya, kelak diakhirat.

( Dijawab oleh : Siroj Munir )


Referensi :
1. Al-Majmu', Juz : 8  Hal : 448
2. Al-Majmu', Juz : 8  Hal : 432
3. Mughnil Muhtaj, Juz : 6  Hal : 139
4. Nihayatul Muhtaj, Juz : 8  Hal : 145


Ibarot :
Al-Majmu', Juz : 8  Hal : 448

فرع : لو مات المولود قبل السابع استحبت العقيقة عندنا

Al-Majmu', Juz : 8  Hal : 432


فرع : لو مات المولود بعد اليوم السابع وبعد التمكن من الذبح فوجهان حكاهما الرافعي (أصحهما) يستحب أن يعق عنه (والثاني) يسقط بالموت

Mughnil Muhtaj, Juz : 6  Hal : 139

ويسن أن يعق عمن مات قبل السابع أو بعده بعد أن تمكن من الذبح

Nihayatul Muhtaj, Juz : 8  Hal : 145

فصل : في العقيقة قال ابن أبي الدم: قال أصحابنا: يستحب تسميتها نسيكة أو ذبيحة، ويكره تسميتها عقيقة كما يكره تسمية العشاء عتمة، وهي لغة: الشعر الذي على رأس الولد حين ولادته، وشرعا: ما يذبح عند حلق شعره لأن مذبحه يعق: أي يشق ويقطع، ولأن الشعر يحلق إذ ذاك والأصل فيها الأخبار كخبر «الغلام مرتهن بعقيقته، تذبح عنه يوم السابع، ويحلق رأسه ويسمى» رواه الترمذي وقال حسن صحيح، والمعنى فيه إظهار البشر والنعمة ونشر النسب، وهي سنة مؤكدة، وإنما تجب كالأضحية بجامع أن كلا منهما إراقة دم بغير جناية، ولخبر أبي داود «ومن أحب أن ينسك عن ولده فليفعل» ومعنى مرتهن بعقيقته: قيل لا ينمو نمو مثله حتى يعق عنه. قال الخطابي: وأجود ما قيل فيه ما ذهب إليه أحمد بن حنبل أنه إذا لم يعق عنه لم يشفع في والديه يوم القيامة. وإحاطته بالسنة تدل على أنه لم يقله إلا عن توقيف ثبت فيه لا سيما وقد نقله الحليمي عن جمع متقدمين على أحمد