Hukum aqiqah

Written By siroj munir on Kamis, 31 Januari 2013 | 11.02


Pertanyaan :
Mau tanya, hukum asal aqiqoh itu apa?
syukron.

( Dari : Ikhwanul Muslimin )


Jawaban :

Hukum aqiqoh adalah sunat mu'akkad (sunat yang dikukuhkan/dikuatkan) menurut madzhab syaf'i. Diantara dalilnya adalah sabda Rosululloh shollallohu 'alaihi wasallam :

الغُلَامُ مُرْتَهَنٌ بِعَقِيقَتِهِ يُذْبَحُ عَنْهُ يَوْمَ السَّابِعِ، وَيُسَمَّى، وَيُحْلَقُ رَأْسُهُ

“Setiap anak tergadaikan dengan aqiqahnya. Disembelih pada hari ketujuh, diberi nama, dan digundul kepalanya.” (Sunan Turmudzi, no.1522)

Imam  Al-Khottobi menerangkan, Para ulama' berbeda pendapat mengenai maksud dari sabda nabi " tergadaikan dengan aqiqahnya", bahwa penjelasan terbaik mengenai masalah ini adalah penjelasan yang dikemukakan oleh Imam Ahmad bin Hanbal yang menyatakan bahwa anak yang tidak diaqiqohi, tidak akan bisa memberi syafa'at pada orang tuanya, kelak diakhirat.

Sebagian ulama' menjelaskan bahwa hadits ini menunjukkan bahwa aqiqoh adalah adalah suatu keharusan yang harus dikerjakan, disamakan dengan keharusan menanggung barang gadaian. Penjelasan ini menguatkan pendapat sebagian ulama' yang menyatakan bahwa hukum aqiqoh adalah wajib. Imam Ibnu Hazm meriwayatkan dari Buraidah Al-Aslami, bahwa beliau berkata :

إِنَّ النَّاسَ يُعْرَضُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَلَى الْعَقِيقَةِ كَمَا يُعْرَضُونَ عَلَى الصَّلَوَاتِ الْخَمْسِ

"Sesungguhnya kelak dihari kiamat, manusia akan diperlihatkan aqiqohnya, seperti halnya diperlihatkan sholat lima waktunya".


Dari sini, nampak bahwa aqiqoh adalah termasuk kesunatan yang sifatnya mu'akkad, sampai-sampai ada ulama' yang mewajibkannya. Wallohu a'lam.

( Dijawab oleh : Kang Subhan dan Siroj Munir )


Referensi :
1. Nihayatul Muhtaj, Juz : 8 Hal : 145
2. Fathul Bari, Juz : 9  Hal : 594


Ibarot :
Nihayatul Muhtaj, Juz : 8 Hal : 145

فصل : في العقيقة قال ابن أبي الدم: قال أصحابنا: يستحب تسميتها نسيكة أو ذبيحة، ويكره تسميتها عقيقة كما يكره تسمية العشاء عتمة، وهي لغة: الشعر الذي على رأس الولد حين ولادته، وشرعا: ما يذبح عند حلق شعره لأن مذبحه يعق: أي يشق ويقطع، ولأن الشعر يحلق إذ ذاك والأصل فيها الأخبار كخبر «الغلام مرتهن بعقيقته، تذبح عنه يوم السابع، ويحلق رأسه ويسمى» رواه الترمذي وقال حسن صحيح، والمعنى فيه إظهار البشر والنعمة ونشر النسب، وهي سنة مؤكدة، وإنما تجب كالأضحية بجامع أن كلا منهما إراقة دم بغير جناية، ولخبر أبي داود «ومن أحب أن ينسك عن ولده فليفعل» ومعنى مرتهن بعقيقته: قيل لا ينمو نمو مثله حتى يعق عنه. قال الخطابي: وأجود ما قيل فيه ما ذهب إليه أحمد بن حنبل أنه إذا لم يعق عنه لم يشفع في والديه يوم القيامة. وإحاطته بالسنة تدل على أنه لم يقله إلا عن توقيف ثبت فيه لا سيما وقد نقله الحليمي عن جمع متقدمين على أحمد

Fathul Bari, Juz : 9  Hal : 594

واختلف في معنى قوله مرتهن بعقيقته قال الخطابي اختلف الناس في هذا وأجود ما قيل فيه ما ذهب إليه أحمد بن حنبل قال هذا في الشفاعة يريد أنه إذا لم يعق عنه فمات طفلا لم يشفع في أبويه وقيل معناه أن العقيقة لازمة لا بد منها فشبه المولود في لزومها وعدم انفكاكه منها بالرهن في يد المرتهن وهذا يقوي قول من قال بالوجوب وقيل المعنى أنه مرهون بأذى شعره ولذلك جاء فأميطوا عنه الأذى اه والذي نقل عن أحمد قاله عطاء الخرساني اسنده عنه البيهقي وأخرج بن حزم عن بريدة الأسلمي قال إن الناس يعرضون يوم القيامة على العقيقة كما يعرضون على الصلوات الخمس وهذا لو ثبت لكان قولا آخر يتمسك به من قال بوجوب العقيقة قال بن حزم ومثله عن فاطمة بنت الحسين

0 komentar :

Poskan Komentar