Home » , , » Persentuhan kulit antara suami dan istri, apakah membatalkan wudhu?

Persentuhan kulit antara suami dan istri, apakah membatalkan wudhu?

Written By siroj munir on Rabu, 30 Januari 2013 | 01.05.00


Pertanyaan :
Assalamu’alaikum...
Ketika suami istri bersentuhan kulit (Salaman) sesudah sholat, dan si suami langsung sholat sunnah setelahnya apa itu tidak batal? sedangkan si istri menganggap itu batal, dan akhirnya tidak diteruskan sholat sunnah.
Mohon penjelasannya dewan asatidz, terima kasih

( Dari : Mojang Mj )


Jawaban :

Wa'alaikum salam warohmatullohi wabarokatuh,
Menurut madzhab Syafi'i, persentuhan kulit antara laki-laki dan perempuan yang tidak terdapat hubungan mahrom diantara keduanya dan dilakukan dengan tanpa ada penghalang itu membatalkan wudhu, termasuk persentuhan kulit antara suami dan istri.

Pendapat yang menyatakan bahwa persentuhan kulit antara laki-laki dan perempuan yang bukan mahrom membatalkan wudhu adalah pendapat Madzhab Hanafi dan juga Hanbali. Sedangkan menurut madzhab Maliki persentuhan kulit tersebut membatalkan wudh apabila ada unsur iltidzadz (merasa enak).

Kesimpulannya, bersalaman dengan suami itu membatalkan wudhu apabila tidak ada penghalang saat bersalaman menurut madzhab syafi'i, dan kemungkinan suaminya mengikuti pendapat madzhab Maliki yang menyatakan tidak batal. Wallohu a'lam.

( Dijawab oleh : Kudung Khantil Harsandi Muhammad, Poetra Sangfajar, Zaen Ebid, Agus Poeji Heryono, Siroj Munir, Amir Bocah Kampung, Mazz Rofii dan Abdul Baits Akan Menunggu )


Referensi :
1. Fathul Qorib, Hal : 39-40
2. Al-Fiqhul Manhaji, Juz : 1 Hal : 62-63
3. Al-Mausu'ah Al-Fiqhiyyah Al-Kuwaitiyyah, Juz : 17  Hal : 117


Ibarot :
Fathul Qorib, Hal : 39-40

فصل : في نواقض الوضوء، المسماة أيضا بأسباب الحدث. (والذي ينقض) أي يبطل (الوضوء ستة أشياء): -إلى أن قال- (و) الرابع (لمس الرجل المرأة الأجنبية) غير المحرم ولو ميتة. والمراد بالرجل والمرأة ذكر وأنثى بلغا حد الشهوة عرفا؛ والمراد بالمحرم من حرم نكاحها لأجل نسب أو رضاع أو مصاهرة. وقوله: (من غير حائل) يخرج ما لو كان هناك حائل فلا نقض حينئذ

Al-Fiqhul Manhaji, Juz : 1 Hal : 62-63

وينتقص الوضوء بخمسة أشياء : -إلى أن قال- لمس الرجل زوجته أو المرأة الأجنبية من غير حائل، فإنه ينتقض وضوؤه ووضوؤها والأجنبية هي كل امرأة يحل له الزواج بها. قال تعالى في بيان موجبات الوضوء: (أو لامستم النساء) [النساء: 42]. أي لمستم كما في قراءة متواترة

Al-Mausu'ah Al-Fiqhiyyah Al-Kuwaitiyyah, Juz : 17  Hal : 117


التقاء بشرتي الرجل والمرأة
جمهور الفقهاء المالكية والشافعية والحنابلة على أن لمس بشرتي الرجل والمرأة حدث ينقض الوضوء في الجملة، لكن تختلف عباراتهم في الشروط والتفصيل
فقال المالكية: الذي ينقض الوضوء هو اللمس بعضو أصلي أو زائد يلتذ صاحبه به عادة، ولو لظفر أو شعر أو سن، ولو بحائل خفيف يحس اللامس فوقه بطراوة الجسد، إن قصد اللذة أو وجدها بدون القصد، قالوا: وممن يلتذ به عادة الأمرد والذي لم تتم لحيته، فلا نقض بلمس جسد أو فرج صغيرة لا تشتهى عادة، ولو قصد. اللذة أو وجدها، كما لا تنقض بلمس محرم بغير لذة، أما القبلة بفم فناقضة ولا تشترط فيها اللذة ولا وجودها
.............................................