Home » , » Pengurusan jenazah bayi keguguran

Pengurusan jenazah bayi keguguran

Written By siroj munir on Selasa, 26 Februari 2013 | 11.01.00


Pertanyaan :
Assalamualaikum..
Bagaimanakah penguburan bayi yang meninggal sebelum usia 4 bulan dalam kandungan karena keguguran atau sebab lainnya. Apakah cukup dikubur begitu saja tanpa disucikan dan disholati dst?

( Dari : Adi Reza )


Jawaban :
Wa'alaikum salam warohmatullohi wabarokatuh

Rincian ketentuan-ketentuan yang berlaku bagi bayi yang keguguran adalah sebagai berikut :

1. Apabila bayi tersebut sudah memperlihatkan tanda-tanda kehidupan, seperti bergerak atau menjerit setelah bayi itu keluar atau tanda lainnya, meskipun umurnya kurang dari 4 bulan, maka hukumnya sebagaimana orang dewasa, wajib dimandikan, dikafani disholati, lalu dimakamkan.

2. Sedangkan apabila bayi tersebut tidak menampakkan tanda-tanda kehidupan, maka hukumnya dirinci :

•    Jika umur bayi tersebut sudah dimungkinkan hidup, karena usia kehamilan saat keguguran sudah mencapai 4 bulan atau lebih, yang berarti bayi tersebut sudah ditiup ruhnya, maka wajib dimandikan dan dikafani, dan tidak wajib bahkan tidak boleh disholati. Sebagaimana diterangkan dalam hadits bahwa pada umur 4 bulan kehamilan, ditiupkan ruh pada bayi ;

إِنَّ أَحَدَكُمْ يُجْمَعُ خَلْقُهُ فِي بَطْنِ أُمِّهِ أَرْبَعِينَ يَوْمًا، ثُمَّ يَكُونُ عَلَقَةً مِثْلَ ذَلِكَ، ثُمَّ يَكُونُ مُضْغَةً مِثْلَ ذَلِكَ، ثُمَّ يَبْعَثُ اللَّهُ مَلَكًا فَيُؤْمَرُ بِأَرْبَعِ كَلِمَاتٍ، وَيُقَالُ لَهُ: اكْتُبْ عَمَلَهُ، وَرِزْقَهُ، وَأَجَلَهُ، وَشَقِيٌّ أَوْ سَعِيدٌ، ثُمَّ يُنْفَخُ فِيهِ الرُّوحُ

"Sesungguhnya setiap orang dari kalian dikumpulkan dalam penciptaannya ketika berada di dalam perut ibunya selama empat puluh hari, kemudian menjadi 'alaqah (zigot) selama itu pula kemudian menjadi mudlghah (segumpal daging), selama itu pula kemudian Allah mengirim malaikat yang diperintahkan empat ketetapan dan dikatakan kepadanya, tulislah amalnya, rezekinya, ajalnya dan sengsara dan bahagianya lalu ditiupkan RUH kepadanya." (Shohih Bukhori, no.3208 dan Shohih Muslim, no.2643)

•    Jika bayi tersebut belum dimungkinkan hidup, maka tidak diwajibkan untuk dimandikan, dikafani dan tidak wajib (dan tidak boleh) disholati, namun disunatkan untuk dimandikan, dibungkus dengan kain, lalu dikubur.
•    Jika keluarnya hanya berupa gumpalan daging atau gumpalan darah, hanya disunatkan untuk menguburnya saja tanpa dibungkus dengan kain.

Dalil mengenai rincian dari hukum diatas adalah beberapa hadits, diantaranya sabda Rosululloh shollallohu 'alaihi wasallam :

الطِّفْلُ يُصَلَّى عَلَيْهِ

"Anak kecil (wajib) disholati" (Sunan Ibnu Majah, no.1507)

Dalam hadits lain, yang diriwayatkan sahabat Jabir rodhiyallohu 'anhu, Rosululloh shollallohu 'alaihi wasallam bersabda :

الطِّفْلُ لَا يُصَلَّى عَلَيْهِ، وَلَا يَرِثُ، وَلَا يُورَثُ حَتَّى يَسْتَهِلَّ

'Anak kecil tidak disholati, tidak mewarisi harta dan tidak bisa diwarisi hartanya, sampai ia menjerit". (Sunan Turmudzi, no.1032)

Kesimpulannya :

1.Apabila bayi tersebut memperlihatkan tanpa-tanda kehidupan, maka dihukumi seperti orang dewasa.

2.Apabila tidak memperlihatkan tanda-tanda kehidupan, tidak boleh disholati dan tidak wajib dimandikan dan dikafani, namun disunatkan untuk dimandikan, dibungkus dengan kain, lalu dimakamkan. 

3.Apabila keluar hanya berupa gumpalan daging atau gumpalan darah hanya sunat dikuburkan.

 Wallohu a'lam.

( Dijawab oleh : Abu Alwan, Ubaid Bin Aziz Hasanan, Kudhung Kanthil harsandi Muhammad dan Siroj Munir )


Referensi :
1. Asnal Matholib, Juz : 1  Hal : 313314
2. Nihayatuz Zen, Hal : 156


Ibarot :
Asnal Matholib, Juz : 1  Hal : 313314

فرع السقط) بتثليث سينه (إن استهل) أي صاح والمراد إن علمت حياته بصياح أو غيره (فكالكبير) فيغسل ويكفن ويصلى عليه ويدفن لتيقن حياته وموته بعدها (وكذا أن اختلج وتحرك) بعد انفصاله لظهور أمارة الحياة فيه ولخبر «الطفل يصلى عليه» رواه الترمذي وحسنه والجمع بين الاختلاج والتحرك تأكيد (وإلا) بأن لم تظهر أمارة الحياة باختلاج أو نحوه (فإن بلغ أربعة أشهر) أي مائة وعشرين يوما فأكثر حد نفخ الروح فيه (غسل وكفن) ودفن وجوبا (بلا صلاة) فلا تجب بل لا تجوز لعدم ظهور حياته وفارقت ما قبلها بأنه أوسع بابا منها بدليل أن الذمي يغسل ويكفن ويدفن ولا يصلى عليه (ولدونها) أي الأربعة أشهر (وروى بخرقة ودفن) فقط ندبا لكن ما نيط به ما ذكر من الأربعة أشهر  وما دونها جرى على الغالب من ظهور خلق الآدمي عندها وإلا فالعبرة إنما هو بظهور خلقه وعدم ظهوره كما يفيده كلام الأصل وعبر عنه بعضهم بزمن إمكان نفخ الروح وعدمه وبعضهم بالتخطيط وعدمه وكلها، وإن كانت متقاربة فالعبرة بما قلنا
........................
[حاشية الرملي الكبير]
[فرع السقط إن استهل يغسل ويكفن ويصلى عليه ويدفن]
قوله السقط) بتثليث سينه الولد النازل قبل تمام مدته وقيل من ولد ميتا (قوله حد نفخ الروح فيه) «لقوله - صلى الله عليه وسلم - إن أحدكم ليمكث في بطن أمه أربعين يوما نطفة وأربعين يوما علقة وأربعين يوما مضغة ثم يؤمر الملك فيكتب رزقه وأجله وأثره وشقي أو سعيد ثم ينفخ فيه الروح» وكان الأصحاب أخذوا تعقب نفخ الروح للأربعين السابقة من سياق الخبر فإن العلقة تتعقب النطفة بعد الأربعين والمضغة تتعقب العلقة بعد الأربعين وإلا فثم لا تقتضي التعقيب (قوله لعدم ظهور حياته) ؛ لأنه لم يثبت له حكم الأحياء في الإرث فكذا في الصلاة عليه؛ ولأن الغسل آكد بدليل أن الكافر يغسل ولا يصلى عليه (قوله كما يفيده كلام الأصل) والمجموع

Nihayatuz Zen, Hal : 156

و) أما السقط وهو الولد النازل قبل تمام الأشهر ففيه تفصيل حاصله أنه إن لم تظهر حياته ولا أماراتها ولا خلقه لا تجوز الصلاة عليه ولا يجب غسله ويسن ستره بخرقة ودفنه وكذا غسله كما قال ابن حجر إذا سن غسله سن ستره بخرقة ودفنه وإذا وجب وجبا وإن لم تظهر حياته ولا أماراتها لكن ظهر خلقه وجب ما عدا الصلاة فحينئذ (ووري) أي ستر بخرقة (سقط) موصوف بما ذكر (ودفن) أي وغسل وجوبا في هذه الثلاثة وحرمت الصلاة عليه. فإن) ظهرت حياته بصياح أو غيره أو ظهرت أمارتها كأن (اختلج) أي اضطرب أو تحرك بعد انفصاله فهو كالكبير ولو دون أربعة أشهر إن فرض كما أفاده الشبراملسي وحينئذ كفن ودفن وغسل وجوبا قطعا و (صلي عليه) وجوبا على الأظهر في مسألة عدم ظهور الحياة كالبكاء مع ظهور أمارتها كالتحرك لاحتمال حياته بهذه القرينة الدالة عليها وللاحتياط. وقد نظم بعضهم هذه الأحوال فقال والسقط كالكبير في الوفاة إن ظهرت أمارة الحياة أو خفيت وخلقه قد ظهرا فامنع صلاة وسواها اعتبرا أو اختفى أيضا ففيه لم يجب شيء وستر ثم دفن قد ندب أما النازل بعد تمام الأشهر وهو ستة أشهر فكالكبير مطلقا وإن نزل ميتا ولم يعلم له سبق حياة. وقال الشبراملسي وإن لم يظهر فيه تخطيط ولا غيره حيث علم أنه آدمي إذ هو خارج من تعريف السقط, وخرج بالسقط العلقة والمضغة لأنهما لا يسميان ولدا فيدفنان ندبا من غير ستر