Home » , » Zakat dari hasil tanaman tebu

Zakat dari hasil tanaman tebu

Written By siroj munir on Rabu, 20 Februari 2013 | 14.03.00


Pertanyaan :
Assalamualaikum..
Katanya dalam madzhab syafi'i tanaman tebu tak ada zakatnya, sementara petani ditempatku banyak orang jadi kaya karena menanam tebu. Bagaimana hukumnya si petani tersebut? Sekalian dengan ibarotnya

( Dari : Dhana Abadi )


Jawaban :
Wa'alaikum salam warohmatullohi wabarokatuh

Terdapat perbedaan pendapat mengenai masalah zakat tebu ;

1.Menurut pendapat madzhab Syafi'i, hasil dari tebu tidak wajib dizakati, karena hasil tanaman yang wajib dizakati hanyalah hasil tanaman makanan pokok, sedangkan untuk tanaman lainnya seperti tebu dan sayur-sayuran, tidak wajib dizakati. Dalilnya adalah hadits ;

لَيْسَ فِي الخَضْرَاوَاتِ صَدَقَةٌ

“Tidak ada kewajiban membayarkan zakat pada sayur-sayuran.” (Sunan Turmudzi, no.638, Sunan Kubro Lil-Baihaqi, no.7483 dan Sunan Daruquthni, no.1907,1911,1912)


2. Sedangkan menurut pendapat madzhab Hanafi tebu wajib dizakati dan zakat yang harus dikeluarkan adalah sepersepuluh/10 %. Dalam madzhab hanafi zakat tidak hanya diwajibkan pada hasil tanaman yang digunakan sebagai bahan pokok saja, namun juga diwajibkan pada tanaman seperti sayur-sayuran dan juga tebu, dan zakat yang harus dikeluarkan seperti halnya zakat pada hasil  tanaman yang digunakan sebagai makanan pokok, yaitu sepersepuluh/10 % dari hasil panen tebu.

Dalilnya adalah keumuman hadits yang mewajibkan zakat pada hasil dari tanaman. Rossululloh shollallohu 'alaihi wasallam bersabda  ;

فِيمَا سَقَتِ السَّمَاءُ وَالعُيُونُ أَوْ كَانَ عَثَرِيًّا العُشْرُ، وَمَا سُقِيَ بِالنَّضْحِ نِصْفُ العُشْرِ

“Tanaman yang pengairannya dengan air hujan dan mata air, atau mengisap air dengan akarnya, zakatnya sepersepuluh. Sedangkan tanaman yang pengairannya dengan nadh3 bantuan binatang (unta atau sapi) untuk mengangkut air, zakatnya setengah dari seper sepuluh.” (Shohih Bukhori no. 1483)

Kesimpulannya, memang benar dalam madzhab syafi'i hasil dari tebu tidak wajib dizakati, sedangkan menurut madzhab hanafi hasil dari tebu wajib dizakati. Dan petani tersebut tidak dihukumi berdosa kalau tidak mengeluarkan zakat jika memang mengikuti madzhab Syafi'i yang tidak mewajibkan zakat pasa hasil tebu.Wallohu a'lam.

( Dijawab oleh : Kudung Khantil Harsandi Muhammad dan Siroj Munir )


Referensi :
1.Mughnil Muhtaj, Juz : 2  Hal : 81
2. Roddul Mukhtar Alad Durrul Mukhtar /Hasyiyah Ibnu Abidin (Madzhab Hanafi), Juz : 2  Hal : 326-327
3. Al Fiqhul Islami Wa Adillatuhu, Juz ; 3  Hal : 1884-1885
4. Al Mausu'ah Al Fiqhiyah Al Kuwaitiyah, Juz : 23  Hal : 278-280
 

Ibarot :
Mughnil Muhtaj, Juz : 2  Hal : 81

باب زكاة النبات تختص بالقوت، وهو من الثمار: الرطب: والعنب، ومن الحب: الحنطة، والشعير، والأرز، والعدس، وسائر المقتات اختيارا
.................................
والأصل في الباب قبل الإجماع مع ما يأتي قوله تعالى: {وآتوا حقه يوم حصاده} [الأنعام: 141] وقوله: {أنفقوا من طيبات ما كسبتم ومما أخرجنا لكم من الأرض} [البقرة: 267] وهو الزكاة؛ لأنه لا حق فيما أخرجته الأرض غيرها (تختص بالقوت) ؛ لأن الاقتيات من الضروريات التي لا حياة بدونه فلذلك أوجب الشارع منه شيئا لأرباب الضرورات، بخلاف ما يؤكل تنعما أو تأدما كالتين والسفرجل والرمان. والقوت أشرف النبات، وهو ما يقوم به بدن الإنسان من الطعام

Roddul Mukhtar Alad Durrul Mukhtar (Hasyiyah Ibnu Abidin), Juz : 2  Hal : 326-327

 و) تجب في (مسقي سماء) أي مطر (وسيح) كنهر (بلا شرط نصاب) راجع للكل (و) بلا شرط (بقاء) وحولان حول لأن فيه معنى المؤنة ولذا كان للإمام أخذه جبرا ويؤخذ من التركة ويجب مع الدين وفي أرض صغير ومجنون ومكاتب ومأذون ووقف وتسميته زكاة مجاز (إلا فيهما) لا يقصد به استغلال الأرض (نحو حطب وقصب) فارسي
....................................
وله: وقصب) هو كل نبات يكون ساقه أنابيب وكعوبا والكعوب العقد والأنبوب ما بين الكعبين، واحترز بالفارسي عن قصب السكر وقصب الذريرة، وهو قصب السنبل ففيهما العشر كما في الجوهرة

Al Fiqhul Islami Wa Adillatuhu, Juz ; 3  Hal : 1884-1885

ثالثاً ـ ما تجب فيه الزكاة: للفقهاء رأيان في زكاة ما تخرجه الأرض، رأي يعمم في كل خارج، ورأي يخصص الخارج فيما يقتات ويدخر

الرأي الأول ـ لأبي حنيفة: تجب الزكاة في قليل ما أخرجته الأرض وكثيره إلا الحطب والحشيش والقصب الفارسي (وهو ما يتخذ منه الأقلام، أما قصب السكر ففيه العشر) –إلى أن قال- ودليله: حديث «ما أخرجته الأرض ففيه العشر» عمم الواجب في كل خارج، والصحيح عند الحنفية ما قاله الإمام، ورجح الكل دليله

الرأي الثاني ـ للصاحبين وجمهور الفقهاء: لا تجب زكاة الزروع والثمار إلا فيما يقبل الاقتيات والادخار


Al Mausu'ah Al Fiqhiyah Al Kuwaitiyah, Juz : 23  Hal : 278-280

ثم اختلف العلماء في ما عدا هذه الأصناف الأربعة

فذهب أبو حنيفة إلى أن الزكاة تجب في كل ما يقصد بزراعته استنماء الأرض، من الثمار والحبوب والخضراوات والأبازير وغيرها مما يقصد به استغلال الأرض، دون ما لا يقصد به ذلك عادة كالحطب والحشيش والقصب (أي القصب الفارسي بخلاف قصب السكر) والتبن وشجر القطن والباذنجان وبذر البطيخ والبذور التي للأدوية كالحلبة والشونيز، لكن لو قصد بشيء من هذه الأنواع كلها أن يشغل أرضه بها لأجل الاستنماء وجبت الزكاة، فالمدار على القصد. واحتج بقول النبي صلى الله عليه وسلم: فيما سقت السماء أو كان عثريا العشر . فإنه عام فيؤخذ على عمومه، ولأنه يقصد بزراعته نماء الأرض واستغلالها فأشبه الحب

إلى أن قال- واحتج من عدا أبا حنيفة على انتفاء الزكاة في الخضر والفواكه بقول النبي صلى الله عليه وسلم: ليس في الخضراوات صدقة وعلى انتفائها في نحو الرمان والتفاح من الثمار بما ورد أن سفيان بن عبد الله الثقفي وكان عاملا لعمر على الطائف: أن قبله حيطانا فيها من الفرسك (الخوخ) والرمان ما هو أكثر من غلة الكروم أضعافا فكتب يستأمر في العشر. فكتب إليه عمر أن ليس عليها عشر، وقال: هي من العفاة كلها وليس فيها عشر