Home » , , » Puasa dengan tujuan untuk mempercepat kematian

Puasa dengan tujuan untuk mempercepat kematian

Written By siroj munir on Jumat, 22 Maret 2013 | 14.32.00



Pertanyaan :
Orang yang sedang sakit parah karena sudah putus asa dia memutuskan untuk puasa selama 30 hari, siang dan malam dengan tujuan agar cepat wafat, akhirnya setelah 30 hari dia wafat juga. Apakah kematiannya dfikategorikan bunuh diri atau tidak ?

( Dari : Joko Listrix )


Jawaban :

Pertama ; Praktek puasa sebagaimana yang dijelaskan diatas dalam fiqih disebut puasa wishol, puasa wishol adalah puasa 2 hari atau lebih dan dimalam hari tidak makan dan minum. Puasa wishol adalah termasuk puasa yang dilarang dan menurut pendapat yang ashoh dalam madzhab Syafi'i hukumnya makruh tahrim (makruh yang mendekati keharoman). Dalil larangan puasa wishol adalah sabda Rosululluh shollallohu 'alaihi wasallam ;

إِيَّاكُمْ وَالْوِصَالَ, قَالُوا: فَإِنَّكَ تُوَاصِلُ، يَا رَسُولَ اللهِ، قَالَ: «إِنَّكُمْ لَسْتُمْ فِي ذَلِكَ مِثْلِي، إِنِّي أَبِيتُ يُطْعِمُنِي رَبِّي وَيَسْقِينِي، فَاكْلَفُوا مِنَ الْأَعْمَالِ مَا تُطِيقُونَ

“Janganlah kalian berpuasa wishol.” Para sahabat pun mengatakan, “Lalu engkau sendiri melakukan wishol, wahai Rasulullah?” Beliau bersabda, “Kalian tidaklah seperti aku dalam hal ini. Aku selalu diberi kenikmatan makan dan minum oleh Rabbku. Lakukanlah amalan sesuai dengan kemampuan kalian.”  (Shohih Bukhori, no.1966 dan Shohih Muslim, no.1103)

Kedua ; ٍSemua ulama' sepakat bahwasanya apabila seseorang meninggalkan perkara yang mubah dan akhirnya meninggal karenanya maka ia dihukumi membunuh dirinya sendiri, karena itulah jika ada orang yang tidak mau makan atau minum sampai meninggal maka perbuatan itu dikategorikan sebagai tindakan bunuh diri, sebab makanan dan minuman adalah kebutuhan pokok manusia yang apabila ditinggalkan akan menyebabkan bahaya dan berujung pada kematian. Karena itulah para ulama' menyatakan bila ada orang yang kelaparan dan tidak ditemukan makanan lainnya selain bangkai, maka orang itu wajib memakan bangkai tersebut, dan jika ia tak mau memakannya hingga akhirnya meninggal maka ia dihukumi bunuh diri.

Alloh subhanahu wata'ala berfirman ;

وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ وَأَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ

"Dan janganlah kamu menjatuhkan dirimu sendiri ke dalam kebinasaan, dan berbuat baiklah,    karena sesungguhnya Allah menyukai orang-orang yang berbuat baik." (Q.S. Al-Baqarah: 195)

Dalam satu hadits secara jelas Nabi menyatakan bahwa orang yang tidak sabar atas sakit yang diderita kemudian bunuh diri, maka akan masuk neraka. Sahabat Abu Hurairoh rodhiyallohu 'anhu meriwayatkan ;

شَهِدْنَا خَيْبَرَ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِرَجُلٍ مِمَّنْ مَعَهُ يَدَّعِي الإِسْلاَمَ: «هَذَا مِنْ أَهْلِ النَّارِ». فَلَمَّا حَضَرَ القِتَالُ قَاتَلَ الرَّجُلُ أَشَدَّ القِتَالِ، حَتَّى كَثُرَتْ بِهِ الجِرَاحَةُ، فَكَادَ بَعْضُ النَّاسِ يَرْتَابُ، فَوَجَدَ الرَّجُلُ أَلَمَ الجِرَاحَةِ، فَأَهْوَى بِيَدِهِ إِلَى كِنَانَتِهِ فَاسْتَخْرَجَ مِنْهَا أَسْهُمًا فَنَحَرَ بِهَا نَفْسَهُ، فَاشْتَدَّ رِجَالٌ مِنَ المُسْلِمِينَ، فَقَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، صَدَّقَ اللَّهُ حَدِيثَكَ، انْتَحَرَ فُلاَنٌ فَقَتَلَ
نَفْسَهُ، فَقَالَ: «قُمْ يَا فُلاَنُ، فَأَذِّنْ أَنَّهُ لاَ يَدْخُلُ الجَنَّةَ إِلَّا مُؤْمِنٌ، إِنَّ اللَّهَ يُؤَيِّدُ الدِّينَ بِالرَّجُلِ الفَاجِرِ

"Kami ikut perang Khaibar. Lalu Rasulullah shallallahu 'alaihi wasallam berkata kepada seseorang yang bersama beliau dan mengaku telah memeluk Islam: "Orang ini termasuk penduduk neraka". Ketika terjadi peperangan, orang tadi berperang dengan sangat berani hingga orang-orang ragu (dengan apa yang diucapkan beliau). Ternyata laki-laki itu mendapatkan luka yang sangat serius. Lalu tanganya berusaha menggapai sarung panahnya, kemudian dia mengeluarkan anak panah dan menusuk dirinya sendiri. Lantas para pejuang Muslimin berkumpul dan berkata;; "Wahai Rasulullah, Allah telah membenarkan ucapan tuan. Si fulan membunuh dirinya hinga gugur." Beliau bersabda; "Berdirilah kamu hai fulan dan umumkan bahwa tidak akan masuk surga kecuali orang yang beriman. Sesungguhnya Allah mengokohkan agama ini (diantaranya) dengan perantaraan seorang yang fajir (berdosa)." (Shohih Bukhori, no.4203)

Kesimpulannya ; puasa sampai dengan tujuan untuk mempercepat kematian hukumnya harom karena termasuk dalam kategori bunuh diri. Wal 'iyadzu billah. Wallohu a'lam.

( Dijawab oleh : Zian Nur Cahyo, Ibnu Lail,  Kudung Khantil Harsandi Muhammad dan Siroj Munir )


Referensi :
1. Al-Majmu' Syarah Al-Muhadzdzab, Juz : 6  Hal : 356 - 357
2. Al-Mausu'ah Al-Fiqhiyah Al-Kuwaitiyah, Juz : 6  Hal : 281 -282


Ibarot :
Al-Majmu' Syarah Al-Muhadzdzab, Juz : 6  Hal : 356 - 357

قال المصنف رحمه الله تعالي : ويكره الوصال في الصوم لما روى أبو هريرة رضي الله عنه إن النبي صلى الله عليه وسلم قال " إياكم والوصال إياكم والوصال قالوا إنك تواصل يارسول الله قال إني لست كهيئتكم إني أبيت عند ربي يطعمنى ويسقيني " وهل هو كراهة تحريم أو كراهة تنزيه فيه وجهان : (أحدهما) أنه كراهة تحريم لان النهي يقتضي التحريم,  (والثانى) أنه كراهة تنزيه لانه إنما نهى عنه حتي لا يضعف عن الصوم وذلك أمر غير محقق فلم يتعلق به أثم فان واصل لم يبطل صومه لان النهي لا يرجح إلى الصوم فلا يوجب بطلانه

الشرح : حديث أبي هريرة رواه البخاري ومسلم والوصال بكسر الواو ويطعمني بضم الياء ويسقيي بضم الياء وفتحها والفتح أفصح وأشهر (وقوله) لأنه إنما نهى عنه بضم النون وفتحها
أما حكم الوصال : فهو مكروه بلا خلاف عندنا وهل هي كراهة تحريم أم تنزيه فيه الوجهان اللذان ذكرهما المصنف وهما مشهوران ودليلهما في الكتاب (أصحهما) عند أصحابنا وهو ظاهر نص الشافعي كراهة تحريم لأن الشافعي رضي الله قال في المختصر فرق الله تعالى بين رسوله وبين خلقه في أمور أباحها له وحظرها عليهم وذكر منها الوصال وممن صرح به من أصحابنا بتصحيح تحريمه صاحب العدة والرافعي وآخرون وقطع به جماعة من أصحابنا منهم القاضي أبو الطيب في كتابه المجرد والخطابى في المعالم وسليم الدارى في الكفاية وإمام الحرمين في النهاية والبغوي والروياني في الحلية والشيخ نصر في كتابه الكافي وآخرون كلهم صرحوا بتحريمه من غير خلاف قال أصحابنا
وحقيقة الوصال المنهي عنه أن يصوم يومين فصاعدا ولا يتناول في الليل شيئا لا ماء ولا مأكولا فإن أكل شيئا يسيرا أو شرب فليس وصالا وكذا إن أخر الأكل إلى السحر لمقصود صحيح أو غيره فليس بوصال وممن صرح بأن الوصال أن لا يأكل ولا يشرب ويزول الوصال بأكل أو شرب وإن قل صاحب الحاوي وسليم الرازي والقاضي أبو الطيب وإمام الحرمين والشيخ نصر والمتولي وصاحب العدة وصاحب البيان وخلائق لا يحصون

Al-Mausu'ah Al-Fiqhiyah Al-Kuwaitiyah, Juz : 6  Hal : 281 -282

انتحار
التعريف: الانتحار في اللغة: مصدر انتحر الرجل،بمعنى نحر نفسه، أي قتلها. ولم يستعمله الفقهاء بهذا المعنى. لكنهم عبروا عنه بقتل الإنسان نفسه, وفي حديث أبي هريرة: أن رجلا قاتل في سبيل الله أشد القتال، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: إنه من أهل النار، فبينما هو على ذلك إذ وجد الرجل ألم الجرح، فأهوى بيده إلى كنانته، فانتزع منها سهما فانتحر بها. وفي الحديث نفسه: انتحر فلان فقتل نفسه رواه البخاري

إلى أن قال - أمثلة من الانتحار بطريق السلب
أولا: الامتناع من المباح:  من امتنع من المباح حتى مات كان قاتلا نفسه، متلفا لها عند جميع أهل العلم  . لأن الأكل للغذاء والشرب لدفع العطش فرض بمقدار ما يدفع الهلاك، فإن ترك الأكل والشرب حتى هلك فقد انتحر؛ لأن فيه إلقاء النفس إلى التهلكة المنهي عنه في محكم التنزيل. وإذا اضطر الإنسان للأكل أو الشرب من المحرم كالميتة والخنزير والخمر حتى ظن الهلاك جوعا لزمه الأكل والشرب، فإذا امتنع حتى مات صار قاتلا نفسه، بمنزلة من ترك أكل الخبز وشرب الماء في حال الإمكان؛ لأن تاركه ساع في إهلاك نفسه