Home » , , » Najisnya semua bagian dari anjing

Najisnya semua bagian dari anjing

Written By siroj munir on Minggu, 14 April 2013 | 10.27.00



Pertanyaan :
Assalamualaikum wr wb
Anjing najis mughollazdoh itu semua badan anjing atau bagaimana?
Terimakasih

( Dari : Pencari Tahu )


Jawaban :
Wa'alaikum salam warohmatullohi wabarokatuh

Menurut ketentuan dalam madzhab Syafi’I anjing adalah hewan yang dihukumi najis mugholladhoh semua bagiannya, dan cara penyuciannya adalah dengan dibasuh 7 kali yang salah satu basuhannya dicampur dengan debu. Diantara dalilnya adalah hadits yang diriwayatkan Abu Hurairoh rodhiyallohu ‘anhu ;

 قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: طَهُورُ إِنَاءِ أَحَدِكُمْ إِذَا وَلَغَ فِيهِ الْكَلْبُ، أَنْ يَغْسِلَهُ سَبْعَ مَرَّاتٍ أُولَاهُنَّ بِالتُّرَابِ

“Rosululloh shollallohu ‘alaihi wasallam bersabda; “Sucinya wadah kalian yang dimasuki mulut anjing adalah dengan mencucinya sebanyak 7 kali, salah satunya dengan debu” (Shohih Muslim, no.279)

Hadits diatas hanya menyebutkan najisnya mulut anjing, sedangkan bagian tubuh lainnya diqiyaskan dengan mulutnya, sebab biasanya mulut adalah bagian terbersih dari hewan, kalau mulutnya saja dihukumi najis, apalagi bagian tubuh lainnya, karena itu bagian tubuh lainnya juga disamakan dalam hokum kenajisannya . Hal ini dikuatkan dengan hadits yang diriwayatkan Imam Hakim dan Daruquthni ;

أَنَّه صَلَّى الله عليه وسلم دُعِيَ إِلَى دَارِ قَوْمٍ فَأَجَابَ ثُمَّ دُعِيَ إِلَى دَارٍ أُخْرَى فَلَمْ يُجِبْ فَقِيْلَ لَهُ فِى ذَلِكَ فَقَالَ: إِنَّ فِى دَارِ فُلاَنٍ كَلْبًا قِيْلَ لَهُ : وَ إِنَّ فِى دَارِ فُلاَنٍ هِرَّةً, فَقاَلَ : إِنَّ اْلهِرَّةَ لَيْسَتْ بِنَجَسَةٍ

 “Sesunggiuhnya Rosululloh shollallohu ‘alaihi wasallam diundang masuk ke rumah salah seorang kaum dan beliau mendatangi undangan itu. Di kala lainya, kaum yang lain mengundangnya dan beliau tidak mendatanginya. Ketika ditanyakan kepada beliau apa sebabnya beliau tidak mendatangi undangan yang kedua, beliau bersabda, “Di rumah yang kedua ada anjing sedangkan di rumah yang pertama hanya ada kucing. Dan kucing itu itu tidak najis.”

Dari hadits tersebut dapat dipahami bahwa kucing itu tidak najis, sedangkan anjing itu hukumnya najis. Dan kenajisan anjing tersebut mencakup semua bagiannya. Wallohu a’lam.

( Dijawab oleh : Farid Muzakki dan Siroj Munir )


Referensi :
1. Nihayatul Muhtaj, Juz : 1  Hal : 235 – 237
2. Mughnil Muhtaj, Juz : 1  Hal : 226 – 227


Ibarot :
Nihayatul Muhtaj, Juz : 1  Hal : 235 – 237

باب النجاسة : هي كل مسكر مائع وكلب وخنزير وفرعهما
..................................
وكلب) ولو معلما لخبر الصحيحين «إذا ولغ الكلب في إناء أحدكم فليرقه ثم ليغسله سبع مرات» وخبر مسلم «طهور إناء أحدكم إذا ولغ فيه الكلب أن يغسله سبع مرات أولاهن بالتراب» وجه الدلالة أن الماء لو لم يكن نجسا لما أمرنا بإراقته لما فيه من إتلاف المال المنهي عن إضاعته، والأصل عدم التعبد إلا لدليل، وأن الطهارة تستعمل إما عن حدث أو خبث، ولا حدث على الإناء فتعين طهارة الخبث فثبتت نجاسة فمه وهو أطيب أجزائه، بل هو أطيب الحيوان نكهة لكثرة ما يلهث، فبقيتها أولى وإراقة ما ولغ فيه واجبة إن أريد استعمال الإناء، وإلا فمستحبة كسائر النجاسات إلا الخمرة غير المحترمة فتجب إراقتها فورا لطلب النفس تناولها. واعلم أن ألفاظ الشرع إذا دارت بين الحقيقة اللغوية والشرعية حملت على الثاني، إلا إذا قام دليل. وقد ثبت عن ابن عباس التصريح بأن الغسل من ولوغ الكلب لأنه رجس، ولم يصح عن أحد من الصحابة خلافه، ولخبر البيهقي وغيره «أنه - صلى الله عليه وسلم - دعي إلى دار فلم يجب، وإلى أخرى فأجاب، فقيل له في ذلك فقال: في دار فلان كلب، قيل وفي دار فلان هرة، فقال: إنها ليست بنجسة» فدل إيماؤه للعلة بأن التي هي من صيغ التعليل على أن الكلب نجس

Mughnil Muhtaj, Juz : 1  Hal : 226 – 227

وكلب) ولو معلما لخبر مسلم «طهور إناء أحدكم إذا ولغ فيه الكلب أن يغسله سبع مرات أولاهن بالتراب» وجه الدلالة أن الطهارة إما لحدث أو خبث أو تكرمة ولا حدث على الإناء ولا تكرمة فتعينت طهارة الخبث فثبتت نجاسة فمه: وهو أطيب أجزائه، بل هو أطيب الحيوان نكهة لكثرة ما يلهث فبقيته أولى، وفي الحديث «أنه - صلى الله عليه وسلم - دعي إلى دار قوم فأجاب، ثم دعي إلى دار أخرى فلم يجب، فقيل له في ذلك فقال: إن في دار فلان كلبا، قيل له: وإن في دار فلان هرة فقال: إن الهرة ليست بنجسة» رواه الدارقطني والحاكم فأفهم أن الكلب نجس، وأدخل شيخنا فيما تقدم أو تكرمة لأجل دخول غسل الميت. وقول بعضهم وليست في كلام الأصحاب مع أنه لا يحتاج إليها؛ لأن غسله من القسم الأول كما يؤخذ من كلامهم ممنوع، بل قال في المجموع، وإنما يجب غسل الميت تنظيفا وإكراما