Home » , , , » Satus hukum cairan yang keluar dari luka atau gatal -gatal

Satus hukum cairan yang keluar dari luka atau gatal -gatal

Written By siroj munir on Kamis, 02 Mei 2013 | 11.28.00



Pertanyaan :
Mau nanya, kalau ada yang terkena sakit gatal-gatal, awalnya cuma di bagian punggung namun karena terlalu sering d garuk akhirnya menular keseluruh badan sampai wajah juga, tapi hanya mengeluarkan cairan/air dan bau yang menyengat, tapi bukan darah atau nanah itu sholatnya gimana ya?

( Dari : Eva Zulaiha )


Jawaban :
Cairan yang keluar dari luka,  lepuh yang mengandung air dan gatal – gatal itu hukumnya diperinci sebagai berikut :

1. Apabila cairan tersebut tidak berbau dan warnanya tidak berubah, maka cairan tersebut dihukumi suci menurut pendapat yang mu’tamad, sebab diqiyaskan dengan kesucian keringat, jadi tidak perlu disucikan sebelum sholat.

2. Apabila cairan tersebut berbau  atau berubah warnanya, maksudnya baunya tidak enak dan warnanya semisal menjadi kuning, maka cairan ini dihukumi najis, sebab diqiyaskan dengan muntah dan nanah yang dihukumi najis.Namun najisnya termasuk najis yang dima'fu (tidak wajib disucikan) apabila terkena badan dan pakaian, dengan syarat cairan tersebut tidak bercampur dengan najis lain, tidak berpindah tempat.lain dan keluar sendiri, bukan karena digaruk - garuk semisal. Apabila salah satu dari 2 syarat terakhir tak terpenuhi maka cairan tersebut hanya dima'fu apabila sedikit, jika sampai banyak maka harus disucikan sebelum sholat.  Sedangkan apabila syarat pertama (tidak bercampur dengan najis lain) tak terpenuhi, semisal cairan itu bercampur dengan darah, maka dihukumi najis secara mutlak dan harus disucikanWallohu a’lam.

( Dijawab oleh : Aslim Tas'ad Sie Pengajian, Kudung Khantil Harsandi Muhammad dan Siroj Munir )


Referensi :
1. Fathul Mu’in, Hal : 72
2. Fathul Jawad Syarah Nadhom Ibnul Imad, Hal : 14
3. Ghurorul Bahiyah Syarah Al-Bahjah Al-Wardiyah, Juz : 1  Hal : 44
4. Busyrol Karim, Juz : 1  Hal : 257 - 258


Ibarot :
Fathul Mu’in, Hal : 72


وكذا ماء جرح وجدري ونفط إن تغير وإلا فماؤها طاهر

Fathul Jawad Syarah Nadhom Ibnul Imad & Hasyiyah Ar-Rosyidi, Hal : 14


والذى تركوا # بموضع الفصد والباقي بقرحته ) أي بجرحه ( ماء القروح مع الجدري ) بضم الجيم وفتح الدال المهملة وبفتحهما ( طهره # ) النووي قياسا على العرق وخالفه الرافعي فنجسه قياسا على الصديد, والمذهب الأول ( وإن تغير نجسه ) وفي نسخة ينجس أي ( لريحته ) قياسا على القيح والصديد
.............................................
 [ حاشية الرشيدي ]
قوله : أي لريحته ) لفظ "أي" من المتن على النسخة الثانية, ومثل الريح اللون

Ghurorul Bahiyah Syarah Al-Bahjah Al-wardiyah, Juz : 1  Hal : 44

و) ماء (نافط) لما مر في ماء القرح، وشمل كلامه فيهما ما لا ريح له منهما وهو ما صححه الرافعي لتحلله بعلة كالقيح، وصحح النووي طهارته كالعرق
......................................
[حاشية العبادي]
قوله: ما لا ريح له) قال الكمال في شرح الإرشاد: ومقتضى إطلاقه التغير كالمجموع أن تغير اللون كتغير الريح وهو القياس
.....................................
[حاشية الشربيني]
قوله: وصحح النووي) معتمد م ر

Busyrol Karim, Juz : 1  Hal : 257 - 258


وأما دم البثرات) -جمع بثرة- وهي: خراج صغير (و) دم (الدماميل والقروح) أي: الجراحات (والقيح والصديد) وهو ماء رقيق مختلط بدم أو دم مختلط بقيح (منها) أي: القروح (ودم البراغيث والقمل والبعوض والبق) ونحوها مما لا نفس له سائلة (و) دم (موضع الفصد والحجامة وونيم الذباب) أي: روثه، ومثله بوله (وبول الخفاش) وروثه (وسلس البول، ودم الاستحاضه، وماء القروح، والنفاطات المتغير ريحه) أما ما لايتغير به .. فطاهر ( .. فيعفى عن قليل ذلك
(وبول الخفاش) وروثه (وسلس البول، ودم الاستحاضه، وماء القروح، والنفاطات المتغير ريحه) أما ما لايتغير به .. فطاهر ( .. فيعفى عن قليل ذلك) حيث لم يخالطه أجنبي (و) عن (كثيرة) رطباً وجافاً في بدن وثوب، وكذا مكان في دم برغوث وبول وروث خفاش وذباب، وإن تفاحش وانتشر بعرق ونحوه وجاوز البدن إلى الثوب، وطبَّق الثوب الملبوس لحاجة؛ لعموم البلوى بذلك، فيعفى عنه بثلاثة شروط: أن لا يختلط بأجنبي. ولا يجاوز محله الذي استقر فيه عند الخروج وإن لم يستقر دم جرح رأسه إلا في قدمه، لكن للثوب الملاقي للبدن حكمه.
ولا يحصل بفعله قصداً، فإن اختل شرط من ذلك .. عفى عن قليله فقط في غير المختلط بأجنبي، أمَّا المختلط به .. فلا يعفى عن شيء منه. قال في "التحفة": ومحله في الكثير، وإلاَّ نافاه ما في "المجموع" عن الأصحاب في اختلاط دم الحيض بالريق في حديث عائشة أنه مع ذلك يعفى عنه