Home » , , » Hukum Shalat Saat Hadir Di Masjid Bertepatan Dengan Adzan Jum’at

Hukum Shalat Saat Hadir Di Masjid Bertepatan Dengan Adzan Jum’at

Written By siroj munir on Selasa, 26 November 2013 | 21.54.00



Pertanyaan:
Assalamu'alaikum.
Saya mau tanya, kenapa kalau ada yang lagi adzan tidak boleh sholat? seperti kemarin waktu Jum'at orang yang datang belakangan berdiri semua dan tidak ada  yang shalat karena sedang dikumandangkan adzan.

(Dari: Aceng Ingin DiCinta).


Jawaban:
Wa alaikum salam warohmatulloh wabarokatuh

Para ulama' telah menetapkan bahwa ketika seseorang masuk masjid pada saat mu'adzin sedang mengumandangkan adzan hendaknya orang tersebut menunggu sampai muadzin selesai adzan, baru setelah itu ia mengerjakan sholat tahiyat masjid. Tujuannya adalah agar memperoleh 2 pahala sekaligus, yaitu pahala menjawab adzan dan sholat sunat tahiyat masjid.

Hanya saja terjadi menurut pendapat madzhab Syafi'i dan Hanbali; orang yang masuk masjid ketika muadzin sedang adzan menunggu selesainya adzan sambil berdiri, sedangkan menurut pendapat madzhab Hanafi orang tersebut menunggu mu'adzin menyelesaikan adzan sambil duduk.

Jadi kesimpulannya, orang yang masuk masjid pada saat muadzin sedang mengumandangkan adzan tidak mengerjakan sholat tujuannya agar ia memperoleh 2 pahala, yaitu pahala menjawab adzan dan sholat tahiyat masjid, karena menjawab adzan itu hukumnya sunat, berdasarkan sabda Rasulullah shallallahu 'alaihi wasallam bersabda:

إِذَا سَمِعْتُمُ النِّدَاءَ، فَقُولُوا مِثْلَ مَا يَقُولُ المُؤَذِّنُ

"Apabila kalian mendengar adzan, maka jawablah seperti apa yang diucapkan mu'adzin." (Shahih Bukhari, no.611 dan Shahih Muslim, no.383).

Begitu juga halnya dengan sholat tahiyat masjid, berdasarkan sabda Rasulullah shallallahu 'alaihi wasallam:

إذَا دَخَلَ أَحَدُ كُمُ الْمَسجِدَ فَلاَ يَجْلِسْ حتَّى يُصَلِّيَ رَكْعَتَيْنِ

“Jika salah seorang diantara kalian masuk masjid, maka janganlah duduk sebelum shalat dua raka'at". (Shahih Bukhari, no.1110 dan Shahih Muslim, no.714).

Wallahu a'lam.

(Dijawab oleh: Al Murtadho dan Siroj Munir).


Referensi:

1. Al Mausu’ah al Fiqhiyah al Kuwaitiyah juz 34 hal. 111.

إذا دخل المسلم المسجد ، والمؤذن يؤذن ، فهل يظل قائما أو يجلس؟ للفقهاء اتجاهان
ذهب الشافعية والحنابلة إلى أنه إذا دخل المصلي المسجد، والمؤذن قد شرع في الأذان، لم يأت بتحية ولا بغيرها، بل يجيب المؤذن واقفا، حتى يفرغ من أذانه، ليجمع بين أجر الإجابة والتحية
وذهب الحنفية إلى أنه إذا دخل المصلي المسجد ، والمؤذن يؤذن أو يقيم قعد حتى يفرغ المؤذن من أذانه، فيصلي التحية بعدئذ  ليجمع بين أجر الإجابة وتحية المسجد

2. Mughnil Muhtaj, Jilid: 1  Hal: 327-328 (Madzhab Syafi'i)

ويسن لسامعه) أي المؤذن ومستمعه كما فهم بالأولى، ومثل المؤذن المقيم (مثل قوله) لقوله - صلى الله عليه وسلم - «إذا سمعتم النداء فقولوا مثل ما يقول المؤذن» متفق عليه ويقاس بالمؤذن المقيم، وتناولت عبارته الجنب والحائض ونحوهما وهو المعتمد كما جزما به خلافا للسبكي في قوله لا يجيبان لحديث «كرهت أن أذكر الله إلا على طهر» ولابنه في قوله: ويمكن أن يتوسط، فيقال: تجيب الحائض لطول زمنها بخلاف الجنب، وتناولت أيضا المجامع وقاضي الحاجة، لكن إنما يجيبان بعد الفراغ
كما قاله في المجموع، ومحله ما لم يطل الفصل، فإن طال لم تستحب لهما الإجابة، وفارق هذا تكبير العيد المشروع عقب الصلاة حيث يتدارك وإن طال الفصل بأن الإجابة تنقطع مع الطول بخلاف التكبير ومن في صلاة، والأصح أنه لا يستحب له الإجابة بل تكره، فإن قال في التثويب: صدقت وبررت، أو قال: حي على الصلاة أو الصلاة خير من النوم بطلت صلاته، بخلاف صدق رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لا تبطل به كما صرح به في المجموع، وإن أجاب في أثناء الفاتحة وجب استئنافها، وإذا كان السامع أو المستمع في قراءة أو ذكر استحب له أن يقطعهما ويجيب، أو في طواف أجاب فيه كما قاله الماوردي

3. Kasyaful Qona', Jilid: 1  Hal: 246-247 (Madzhab Hanbali)      

ولو دخل المسجد والمؤذن قد شرع في الأذان لم يأت بتحية المسجد ولا بغيرها، بل يجيب) المؤذن (حتى يفرغ) من أذانه فيصلي التحية بشرطه، ليجمع بين أجر الإجابة والتحية    

3. Hasyiyah Ibnu Abidin, Jilid: 1  Hal. 400 (Madzhab Hanafi)

دخل المسجد والمؤذن يقيم قعد إلى قيام الإمام في مصلاه
........................
قوله: قعد) ويكره له الانتظار قائما، ولكن يقعد ثم يقوم إذا بلغ المؤذن حي على الفلاح انتهى هندية عن المضمرات