Home » , , » Hukum Wudhu Dengan Menggunakan Air Yang Sedikit (Kurang Dari 2 Kulah)

Hukum Wudhu Dengan Menggunakan Air Yang Sedikit (Kurang Dari 2 Kulah)

Written By siroj munir on Kamis, 12 Desember 2013 | 15.12.00


Pertanyaan:
Asslmualaikum..
Saya mau tanya bagaimana hukumnya kita wudu di bak mandi yang kurang dari 2 kulah tapi ada air yang mengalir dari atasnya?

(Dari: Arief Mustaqim)

Jawaban:
Wa'alaikum salam warohmatulloh wabarokatuh
Dalam wudlu, air yang digunakan haruslah air mutlak (suci dan mensucikan), dan tidak sah menggunakan air musta'mal. Sehingga, ketika kita wudlunya dengan menggunakan air yang kurang dari dua kuah misal air dalam ember, maka harus hati-hati dan tahu tata caranya air yang ada di ember tidak menjadi musta'mal.

Berikut ini langkah-langkah yang harus dilakukan ketika wudhu dengan menggunakan air yang kurang 2 kulah:

1. Sebaiknya saat pengambilan air dari ember menggunakan alat bantu semisal gayung, hal ini dilakukan agar air sedikit yang berada dalam ember tidak berubah hukumnya menjadi air musta’mal sehingga tidak dapat digunakan untuk wudhu.

2. Kalaupun harus menggunakan kedua telapak tangan ketika mengambil air, maka setelah pembasuhan wajah dan hendak membasuh kedua tangan pada saat memasukkan tangan ke embernya diniati mengambil air dalam rangka untuk pembasuhan tangan. Kenapa harus demikian? karena ketika tidak diniati seperti itu dan hanya sebatas mengambil air saja, secara otomatis saat tangan dimasukkan ke dalam ember itu langsung dianggap pembasuhan tangan. Dan ketika tangan diangkat dari ember, maka air yang berada di ember berubah jadi air musta'mal, karena air tersebut telah dipakai untuk pembasuhan tangan. Kalau sudah demikian, ya harus cari air lagi untuk meneruskan pembasuhan anggota wudlu yang lain. Sebab ketentuan dalam madzhab syafi’i air musta'mal tidak bisa digunakan untuk menghilangkan hadats.

Solusi lainnya, karena diatas ember itu ada air yang mengalir, sebaiknya wudhunya dilakukan dengan menggunakan air yang mengalir tersebut. Wallahu a’lam

(Dijawab oleh: Kudung Khantil Harsandi Muhammad)

Referensi:
1. I'anatut Tholibin, jilid 1 hal. 57

واعلم أن شروط الاستعمال أربعة، تعلم من كلامه: قلة الماء واستعماله فيما لا بد منه، وأن ينفصل عن العضو، وعدم نية الاغتراف في محلها وهو في الغسل بعد نيته، وعند مماسة الماء لشئ من بدنه. فلو نوى الغسل من الجنابة ثم وضع كفه في ماء قليل ولم ينو الاغتراف صار مستعملا. وفي الوضوء بعد غسل الوجه وعند إرادة غسل اليدين، فلو لم ينو الاغتراف حينئذ صار الماء مستعملا

2. I'anatut Tholibin, jilid 1 hal. 58

فرع) لو أدخل المتوضئ يده بقصد الغسل عن الحدث أولا بقصد بعد نية الجنب، أو تثليث وجه المحدث، أو بعد الغسلة الاولى، إن قصد الاقتصار عليها، بلا نية اغتراف ولا قصد أخذ الماء لغرض آخر صار مستعملا بالنسبة لغير يده فله أن يغسل بما فيها باقي ساعدها
.......................................
قوله: لو أدخل المتوضئ) أي أو الجنب، بدليل قوله: بعد نية الجنب. ولو قال المتطهر لكان أولى، لشموله الجنب. (قوله: بعد نية الجنب) متعلق بأدخل. (قوله: أو تثليث الخ) معطوف على نية الجنب، أي أو أدخل يده بعد تثليث الخ. وقوله: أو بعد الغسلة الأولى معطوف على بعد نية الجنب، والأولى حذف بعد، فيكون معطوفا على تثليث. وقوله: إن قصد الاقتصار عليها أي الأولى قيد في الأخير.
وقوله: بلا نية اغتراف متعلق بأدخل أيضا، أي بأن أدخلها بقصد غسلها في الإناء وأطلق
أما إذا نوى الاغتراف، أي قصد إخراج الماء من الإناء ليرفع به الحدث خارجه، فلا يصير الماء مستعملا. ونية الاغتراف محلها قبل مماسة الماء فلا يعتد بها بعدها.
(قوله: ولا قصد) عطف على بلا نية اغتراف
(وقوله: لغرض آخر أي غير التطهر به خارج الإناء، بأن قصد بأخذ الماء شربه أو غسل إناء به مثلا. وفي سم ما نصه : قوله: لغرض آخر أي كالشرب، بل قد يقال قصد أخذ الماء لغرض آخر من إفراد نية الاغتراف، لأن المراد بها أن يقصد بإدخال يده إخراج الماء أعم من أن يكون لغرض غير التطهر به خارج الإناء أولا، فليتأمل
قوله: صار مستعملا) جواب له، وإنما صار الماء مستعملا بذلك لانتقال المنع إليه وقوله: بالنسبة لغير يده أي من بقية أعضاء الوضوء بالنسبة للمحدث، أو بقية البدن بالنسبة للجنب. وقوله فله أن يغسل الخ مرتب على محذوف، أي أما بالنسبة ليده فلا يصير مستعملا، فله أن يغسل إلخ. يعني: له إن لم يتم غسلها أن يغسل بقيتها بما في كفه، لأن الماء ما دام مترددا على العضو له حكم التطهير. وقوله: باقي ساعدها في الروض ما نصه: فلو غسل بما في كفه باقي يده لا غيرها أجزأه.اه