Home » , , » Hukum Demonstrasi/Unjuk Rasa dan Batasan-batasannya

Hukum Demonstrasi/Unjuk Rasa dan Batasan-batasannya

Written By siroj munir on Minggu, 12 Januari 2014 | 23.46.00


HASIL KEPUTUSAN MUSYAWARAH NASIONAL
ALIM ULAMA NAHDLATUL ULAMA
TENTANG MASAIL DINIYAH WAQI’IYYAH
16-20 Rajab 1418 H/17-20 Nopember 1997 M
Di Ponpes QOMARUL HUDA, Bagu, Pringgata Lombok Tengah, NTB

418. Demonstrasi dan Unjuk Rasa

     Akhir-akhir ini terjadi banyak demonstrasi, unjuk rasa, pemogokan dan bahkan pengrusakan fasilitas umum (kerusakan). Motif dan tujuannya beragam, tapi intinya tidak puas atas kebijakan, sikap atau tindakan suatu lembaga/instansi, dan mencari keadilan.

Soal: Bolehkah mencari keadilan melalui demonstrasi? Sampai batas manakah demonstrasi dibenarkan islam?

Jawaban: Demonstrasi dan unjuk rasa yang bermuatan amar ma’ruf nahi munkar untuk mencari kebenaran dan demi tegaknya keadilan itu boleh selama:
1.    Tidak menimbulkan mafsadah yang lebih besar.
2.    Sudah tidak ada jalan lain seperti menempuh musywarah dan lobi.
3.    Apabila ditujukan pada penguasa pemerintah, hanya boleh dilakukan dengan cara ta’rif (menyampaikan penjelasan) dan al-wa’zhu (pemberian nasihat).

Keterangan, dari kitab:
1. Ihya ‘Ulum al-Din, Jilid 2, h. 337
قد ذكرنا درجات الأمر بالمعروف وأن أوله التعريف وثانيه والوعظ وثالثه التخشين في القول ورابعه المنع بالقهر في الحمل على الحق بالضرب والعقوبة. والجائز من جملة ذلك مع السلاطين الرتبتان الأوليان وهما التعريف والوعظ. وأما المنع بالقهر فليس ذلك لآحاد الرعية مع السلطان فإن ذلك يحرك الفتنة ويهيج الشر ويكون ما يتولد منه من المحذور أكثر وأما التخشين في القول كقوله يا ظالم يا من لا يخاف الله وما يجري مجراه فذلك إن كان يحرك فتنة يتعدى شرها إلى غيره لم يجز وإن كان لا يخاف إلا على نفسه فهو جائز بل مندوب إليه. فلقد كان من عادة السلف التعرض للأخطار والتصريح بالإنكار من غير مبالاة بهلاك المهجة والتعرض لأنواع العذاب لعلمهم بأن ذلك شهادة
2. Al-Zawajir ‘an Iqtiraf al-Kabair, Juz 2, h. 156
والنسائي من رأى منكم منكرا فغيره بيده فقد برئ، ومن لم يستطع أن يغيره بيده فغيره بلسانه فقد برئ، ومن لم يستطع أن يغيره بلسانه فغيره بقلبه - أي أنكره - فقد برئ وذلك أضعف الإيمان
3. Al-jami’ al-Shaghir min Hadits al-Basyir al-Nadzir, Juz 2, h. 327
من رأى منكم منكرا فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان. (حم م ٤) عن أبي سعيد (صح