Home » , , » Dalil Batasan Berqurban Seekor Sapi Hanya Untuk 7 Orang

Dalil Batasan Berqurban Seekor Sapi Hanya Untuk 7 Orang

Written By siroj munir on Jumat, 03 Oktober 2014 | 13.41.00

Pertanyaan :
Assalamu'alaikum.
Minta ibarot tentang qurban sapi maksimal 7orang. .

( Dari : Zulfi Abdillah )

Jawaban :
Wa'alaikum salam warahmatullah wabarakatuh

Diantara dalil mengenai kebolehan berqurban dengan seekor sapi untuk 7 orang adaah hadits yang diriwayatkan Jabur bin Abdullah radhiyallahu 'ahu, beliau mengisahkan;

نَحَرْنَا مَعَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَامَ الْحُدَيْبِيَةِ الْبَدَنَةَ عَنْ سَبْعَةٍ، وَالْبَقَرَةَ عَنْ سَبْعَةٍ

“Kami berkurban bersama Rasulullah –shallallahu ‘alaihi wa sallam- pada tahun perjanjian Hudaibiyah dengan badanah (unta gemuk) untuk tujuh orang, dan sapi juga untuk tujuh orang”. (Shahih Muslim, no. 1318)

Imam An Nawawi dalam “Syarh Muslim” berkata: “Hadits di atas menunjukkan bolehnya bekerjasama dalam berkurban, dan hasil ijma’ mereka bahwa untuk kambing tidak bisa untuk patungan. Dan dalam hadits ini bahwasanya badanah (unta) bisa untuk tujuh orang, dan sapi juga untuk tujuh orang. Setiap sapi dan unta masing-masing seperti tujuh kambing, hingga jika seseorang yang berihram harus membayar tujuh dam, maka ia boleh menyembelih badanah atau sapi”.

Berdasarkan hadits dan penjelasan Imam Nawawi diatas dapat dipahami mengenai batasan berqurban seeekor sapi yang hanya bisa diperuntukkan bagi 7 orang. Wallahu a'lam.

(Dijawab oleh : Al Murtadho dan Siroj Munir)


Referensi :
Fathul Wahhab juz 2 hal.232

ويجزئ بعير أو بقرة عن سبعة " كما يجزئ عنهم في التحلل للإحصار لخبر مسلم عن جابر نحرنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بالحديبية البدنة عن سبعة والبقرة عن سبعة

Syarah shahih Muslim li an-Nawawi, juz 9 hal. 66-67

حدثنا قتيبة بن سعيد، حدثنا مالك، ح وحدثنا يحيى بن يحيى، - واللفظ له - قال: قرأت على مالك، عن أبي الزبير، عن جابر بن عبد الله، قال: «نحرنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم عام الحديبية البدنة عن سبعة، والبقرة عن سبعة»
...................................
في هذه الأحاديث دلالة لجواز الاشتراك في الهدي وفي المسألة خلاف بين العلماء فمذهب الشافعي جواز الاشتراك في الهدي سواء كان تطوعا أو واجبا وسواء كانوا كلهم متقربين أو بعضهم يريد القربة وبعضهم يريد اللحم ودليله هذه الأحاديث وبهذا قال أحمد وجمهور العلماء وقال داود وبعض المالكية يجوز الاشتراك في هدي التطوع دون الواجب وقال مالك لا يجوز مطلقا وقال أبو حنيفة يجوز إن كانوا كلهم متقربين وإلا فلا وأجمعوا على أن الشاة لا يجوز الاشتراك فيها وفي هذه الأحاديث أن البدنة تجزي عن سبعة والبقرة عن سبعة وتقوم كل واحدة مقام سبع شياه حتى لو كان على المحرم سبعة دماء بغير جزاء الصيد وذبح عنها بدنة أو بقرة أجزأه عن الجميع